الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ليبرمان يُحذّر: حكومة "إسرائيل" المقبلة ستكون "إشتراكية جدًا"

قبيل انتقاله إلى المعارضة بمجرد عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو إلى السلطة، حذر وزير المال المنتهية ولايته أفيجدور ليبرمان اليوم الثلاثاء، من أنّ الحكومة المقبلة ستكون “اشتراكية جدًا” بسبب اتفاق ائتلافي يتضمن حزبًا يهوديًا متشددًا، وأنّ ذلك قد يتسبب في انهيار الاقتصاد.

فقد شغل القومي ليبرمان منصب وزير المال على مدى 18 شهرًا الماضية، لكنه سينتقل إلى المعارضة بمجرد عودة نتنياهو إلى السلطة، حيث من المقرر أن تؤدي الحكومة الجديدة اليمين يوم الخميس المقبل.

إذ وقع نتنياهو اليميني، الذي كان حليفًا لليبرمان في السابق ولكنه حاليًا منافس سياسي له، حتى الآن، اتفاقًا ائتلافيًا واحدًا، مع حزب يهدوت هتوراة (التوراة اليهودي المتحد) المتشدد، والذي قال ليبرمان إنّه يخالف الاقتصاد الحر والمفتوح.

ليبرمان قال للصحافيين: “إنه نهج اشتراكي جدًا. إنه فقط عن أخذ المال، وأخذ المال.. بدلاً من كسب المال”، وأضاف أن “الاتفاقات التي تتبلور ستؤدي (في نهاية المطاف) إلى انهيار الاقتصاد الإسرائيلي”، مشيرًا إلى احتمال زيادة الدعم لليهود المتشددين، الذين لا يعملون أو يؤدون الخدمة العسكرية بشكل عام، وإلغاء الإصلاحات التي جعلت إسرائيل تنفتح أمام مجموعة متنوعة من الواردات الزراعية.

تابع ليبرمان قائلًا “إن الزيادة المخطط لها في تمويل المدارس التي لا تدرس مواد أساسية مثل اللغة الإنجليزية والرياضيات ستقوض “القدرة في المستقبل على دخول قوة العمل”.

إذ اعتبر زعيم لليهود المتشددين في أكتوبر/ تشرين الأول، أن دراسة الرياضيات واللغة الإنجليزية، ليس لها تأثير على الاقتصاد.

فيما قال موشيه جافني، زعيم حزب يهدوت هتوراة، ورئيس لجنة المالية في الكنيست، اليوم الثلاثاء إنّ هناك حملة إعلامية ضد حزبه وإنها محض كذب.

إلى ذلك، قال ليبرمان إن حسابات الخزانة للاتفاق الائتلافي مع حزب يهدوت هتوراة وحده ستكلف 20 مليار شيقل (5.7 مليار دولار)، وأضاف “آمل ألا نصل إلى النقطة التي يتم فيها خفض التصنيف الائتماني لإسرائيل، لكن (وكالات التصنيف) تتابع كل خطوة هنا”.

هذا ومن المقرر أن يصبح بتسلئيل سموتريتش، زعيم حزب (الصهيونية الدينية) اليميني المتطرف الذي كان أداؤه قويًا في انتخابات الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني، وزيرًا للمال في الحكومة الجديدة. وهو يدعم ميزانية أعلى بشكل ملحوظ للدراسة الدينية.

بينما حثّ ليبرمان سموتريتش على التمسك بسياسات السوق الحرة.

    المصدر :
  • رويترز