الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ليبيا تطلب توضيحًا.. كيف وصل المتهم بتفجير "لوكربي" إلى أميركا؟

في إطار قضية “لوكربي” التي عادت إلى الواجهة مجددًا، طالب رئيس الحكومة المكلفة من البرلمان الليبي فتحي باشاغا، السلطات الأميركية بإيضاح حول كيفية وصول مواطنه أبو عجيلة مسعود المريمي إلى واشنطن، بحسب ما نقل تلفزيون (المسار) الليبي.

خطف خارج إطار القانون

إذ اعتبر باشاغا اليوم الثلاثاء، أنّ المريمي “خُطف خارج الإطار القانوني والقضائي والشرعي”، مؤكدًا أن هذا “أمر مرفوض وغير معترف به”.

تحريك دعوى

في وقت سابق اليوم، حمّل المجلس الأعلى للدولة في ليبيا حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، المسؤولية القانونية والأخلاقية بعد تسليم المريمي إلى واشنطن.

فيما طالب البرلمان أمس في خطاب وجهه للنائب العام بتحريك دعوى جنائية ضد كل الضالعين في “خطف” المريمي المشتبه في تصنيعه قنبلة جرى استخدامها في تفجير طائرة أميركية فوق بلدة لوكربي عام 1988 مما أسفر عن مقتل 270 شخصًا.

تصنيع القنبلة

يذكر أن أبو عجيلة، وهو مسؤول بجهاز المخابرات في عهد النظام السابق، تمت إدانته بتهم لها علاقة بالحادث المميت الذي راح ضحيته 270 شخصًا من بينهم 190 أميركيًا خلال رحلة طيران بين لندن ونيويورك، ووجهت إليه نهاية عام 2020 تهم في الولايات المتحدة بـ”ضلوعه في التخطيط وتصنيع القنبلة” التي أسقطت الطائرة فوق منطقة “لوكربي” وبارتكاب جرائم تتعلق بالإرهاب، وطلبت من السلطات الليبية تسليمه تمهيدًا لمحاكمته.

مخاوف من إعادة إحياء الملف

ومحاكمته في الولايات المتحدة الأميركية تثير مخاوف داخل ليبيا من إعادة إحياء ملف “لوكربي”، الملف الذي كلف الدولة خسائر مالية كبيرة فترة حكم معمر القذافي لتعويض عائلات الضحايا (2.7 مليار دولار)، وقلقا من احتمالية المطالبة بتعويضات مالية جديدة، مما قد يشكل ضغطا إضافيا على الدولة الليبية التي تعيش أزمة سياسية حادة وحالة من عدم الاستقرار.

    المصدر :
  • العربية