ماكرون: تسميم “سكريبال” هجوم على سيادة أوروبا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الجمعة، إنّ الاتحاد الأوروبي يعتبر تسميم العميل الروسي المزدوج، سيرغي سكريبال، “هجوما على سيادة أوروبا”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ماكرون، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على هامش قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأضاف ماكرون: “جميع القادة أكدوا أن روسيا تقف وراء هذا الهجوم، ونحن نعتبره تهديدًا خطيرًا لأمننا، وهجومًا على سيادة أوروبا”.

وأكد الرئيس الفرنسي “ضرورة إبداء الاتحاد الأوروبي موقفا موحدا ضد الاعتداء، وإلا فإن الاتحاد لن يكون اتحادا ذا سيادة”.

وفي وقت سابق اليوم، اختتمت أعمال قمة الاتحاد الأوروبي التي بدأت أمس الخميس.

وفي 4 مارس/ آذار الجاري، اتهمت بريطانيا روسيا بمحاولة قتل العميل المزدوج، وضابط المخابرات الروسي المتقاعد سيرغي سكريبال (66 عامًا) وابنته يوليا (33 عامًا)، على أراضيها، باستخدام “غاز الأعصاب”، ما أشعل أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وإثر ذلك، تبادل الجانبان اتخاذ إجراءات عقابية بينها طرد دبلوماسيين، كما أعلنت عدة دول غربية، إضافة إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، تضامنها مع الجانب البريطاني.

Loading...
المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً