ماكرون: نهدف لشراكة استراتيجية مع تركيا وروسيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده تسعى لإقامة شراكة استراتيجية مع دول مثل تركيا وروسيا، “لصالح علاقة مستقرة مع الاتحاد الأوروبي”.

جاء ذلك في كلمة أدلى بها الرئيس الفرنسي الخميس، خلال زيارة رسمية له إلى فنلندا.

وأضاف ماكرون: “مصالحنا مع تركيا وكذلك مع روسيا تقتضي إقامة شراكة استراتيجية بشكل يُمكّن من تثبيت العلاقات مع الاتحاد الأوروبي على المدى الطويل”.

وتابع: “علينا إعادة النظر في الهيكل الأمني الأوروبي”.

وشدد بهذا الخصوص على أن “الأمر يتطلب إقامة شراكة استراتيجية، بما يتضمن الجانب الدفاعي، مع أقرب جيراننا”.

وأضاف: “فور استقلال أوروبا استراتيجيًا ودفاعيًا، يتعين علينا إعادة النظر في الهيكل الأمني الأوروبي”، وأوضح: “من مصلحتنا الحفاظ على استقرار المنطقة برمتها”.

وتابع الرئيس الفرنسي: “دورنا يتمثل في جعل أوروبا نموذجًا ومنارة للتغلب على التحديات التي تفرضها العولمة”.

ويهدف ماكرون إلى تمكين أوروبا من أن تتحمل مسؤولياتها الدفاعية بنفسها دون الاعتماد على الولايات المتحدة في ذلك، بحسب وكالة “أسوشيتد برس”.

وفي السياق، شدد ماكرون على ضرورة تعزيز العلاقات مع روسيا، معتبرًا أن “العادات القديمة أدت إلى أخطاء أو سوء فهم في العقدين الأخيرين”، دون مزيد من التوضيح.

وقال إنه ناقش هذا الأمر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مدينة سان بطرسبرغ في مايو/أيار الماضي.

Loading...
المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً