الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ماكرون يتعهّد بالعمل لفرض عقوبات جديدة على روسيا

تعهّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، “العمل مع شركائه الأوروبيين على فرض عقوبات جديدة” على روسيا بعد ضم موسكو أربع مناطق أوكرانية، وفق ما أعلن قصر الإيليزيه.

وخلال محادثة هاتفية مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي جدّد رئيس الدولة تأكيد “إدانته بأشد العبارات ضم روسيا غير المشروع” أربع مناطق أوكرانية، وفق بيان للرئاسة الفرنسية.

وأشار البيان إلى أن ماكرون “جدّد التأكيد على تصميم فرنسا على مساعدة أوكرانيا في استعادة سيادتها الكاملة ووحدة أراضيها وعلى العمل مع شركائه الأوروبيين على فرض عقوبات جديدة”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد ردّ الأربعاء على ضم روسيا أربع مناطق باقتراح تحديد سقف لأسعار النفط الروسي وفرض عقوبات إضافية على التعاملات التجارية مع موسكو.

من جهة أخرى، دانت أوكرانيا السبت “الاحتجاز غير القانونيّ” من جانب موسكو لإيغور موراتشوف، المدير العامّ لمحطّة الطاقة النوويّة في زابوريجيا، لسببٍ لا يزال مجهولًا.

ودعت كييف إلى “الإفراج الفوريّ عنه”، مندّدةً بـ”عمل إرهابي جديد من جانب روسيا”.

بدوره دان ماكرون التوقيف وشدد مع زيلينسكي على “الضرورة الملحّة للسماح بتناوب طاقم العمل الأوكراني الذي يؤمن تشغيل المنشآت وسلامتها”.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قدم، الأحد، اتفاقيات ضم مقاطعات دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزاباروجيا إلى روسيا للتصديق عليها في مجلس الدوما الروسي.

وفي وقت سابق، قضت المحكمة الدستورية الروسية بقانونية معاهدات ضمّ الأراضي الأوكرانية التي وقع عليها الرئيس فلاديمير بوتين وزعماء المناطق الانفصالية والمحتلّة في أوكرانيا الجمعة في الكرملين، فيما أفادت وكالة “تاس” للأنباء بأن روسيا ستجري انتخابات برلمانية في دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا في سبتمبر 2023.

وقد عيّن الرئيس بوتين وزير الخارجية سيرغي لافروف ممثلا له خلال المناقشات البرلمانية لضم المناطق الأوكرانية الـ4.

وأفادت وثيقة نُشرت بأنّ المحكمة “تعترف” بالمعاهدات الموقعة بين موسكو وأقاليم أوكرانيا الأربعة وهي: خيرسون وزابوريجيا ودونيتسك ولوغانسك على أنها “تتماشى مع دستور الاتحاد الروسي”.