ماكرون يحذر من موت “الناتو”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن غياب القيادة الأميركية يتسبب في “موت دماغي” لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، وحثّ أوروبا على البدء في العمل كقوة استراتيجية عالمية.

وصرح ماكرون، في مقابلة مع مجلة “الإيكونيميست”، نُشرت الخميس، “ما نشهده حاليا هو موت دماغي للناتو”.

وأورد أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب “لا يشاركنا في فكرتنا عن المشروع الأوروبي”، مضيفا أن الولايات المتحدة تبدي مؤشرات على “إدارة ظهرها لنا”، ثم ضرب مثلا بانسحاب قواتها بشكل غير متوقع من الشمال السوري.

ويقول ماكرون إن على الأعضاء الأوروبيين في التحالف الذي يصل عدد أعضائه إلى 29 “إعادة تقييم حقيقة ما هو حلف الناتو في ضوء التزام الولايات المتحدة”، وفق ما نقلت “الأسوشيتد برس”.

وأضاف الرئيس الفرنسي، “ليس هناك أي تنسيق للقرار الاستراتيجي للولايات المتحدة مع شركائها في حلف شمال الأطلسي ونحن نشهد عدوانا من شريك آخر في الحلف، تركيا، في منطقة تتعرض مصالحنا فيها للخطر، من دون تنسيق معتبرا أن “ما حصل يمثل مشكلة كبيرة للحلف”.

ومن المرتقب أن ينضم ماكرون وترمب إلى نظرائهما في لندن، يومي 3 و4 أيلول المقبل، لأجل حضور اجتماعات قادة الناتو.

ويوجه ترمب انتقادات شديدة للدول الأوروبية، قائلا إنها لا تنفق بالشكل المطلوب، على قطاع الدفاع، ويؤكد أن واشنطن لن تواصل تحمل الأعباء المالية حتى تحمي الدول الأوروبية.

ويقول ترمب الذي اتخذ من “أميركا أولا” شعارا له، إنه من المفهوم أن تدعم واشنطن دولا ضعيفة على المستوى العسكري، لكنه يبدي استغرابا إزاء عدم تخصيص دول أوروبا نسبة مهمة من ناتجها المحلي للشؤون العسكرية.

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More