ماي قررت التصعيد في وجه روسيا في قضية الجاسوس الروسي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ستوجه رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في قمة رؤساء الإتحاد الأوروبي الخميس في بروكسل، دعوة لقادة الإتحاد من أجل أن يكونوا “متحدين” بمواجهة “التحدي” الذي تمثله روسيا على النظام الدولي.

وبحسب مقتطفات من خطاب ستلقيه خلال عشاء عمل مع قادة الإتحاد الأوروبي، ستقول ماي “إن التحدي الذي تمثله روسيا هو تحد سوف يستمر سنوات. وسيكون ممكنا لنا هزيمته بوحدتنا”.

وستُضيف ماي: “بوصفنا ديموقراطية أوروبية، فإن بريطانيا ستقف بجانب الإتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، من أجل أن نواجه معا هذه التهديدات”.

يأتي ذلك في وقت تواصلت الحرب الكلامية بين موسكو ولندن على خلفية قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في بريطانيا، ووصل الأمر بوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إلى المقارنة بين روسيا فلاديمير بوتين وألمانيا النازية.

فقد اعتبر جونسون أنه “تصح” مقارنة كأس العالم لكرة القدم التي تستعد روسيا لاستضافتها هذا الصيف بالألعاب الأولمبية التي نظمت في برلين العام 1936 إبان حكم هتلر.

لكن المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا سارعت إلى الرد عبر “فيسبوك”، وقالت “إن هذه المقارنة (…) مرفوضة ولا تليق بوزير خارجية دولة أوروبية”.

وأشعل تسميم سيرغي سكريبال التوتر بين الشرق والغرب وفاقم الخلاف بين موسكو ولندن بعد علاقات فاترة أصلا.

وطردت لندن 23 دبلوماسيا روسيا وأعلنت تجميد العلاقات الثنائية. وردت روسيا التي تنفي مسؤوليتها عن تسميم العميل السابق بطرد 23 دبلوماسيا بريطانيا ووقف أنشطة المجلس الثقافي البريطاني. وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنها “تفكر بجدية” في إجراءات أخرى بحق موسكو، بحسب المتحدث باسمها.

وتنفي موسكو وجود برنامج للأسلحة الكيميائية تحت اسم “نوفيتشوك” قيل إن غازا أنتجه استخدم ضد سكريبال وابنته.

 

المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً