الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما تأثير التوترات في البحر الأحمر على رحلات السفن السياحية؟

يبدو أن التوتر الذي يشهده البحر الأحمر مؤخرا، لم يؤثر فقط على سفن الشحن وإنما طال بشكل سلبي الرحلات السياحية، وفق تقرير لـ”سي إن إن”.

وقال التقرير، تضطر الشركات المشغّلة للرحلات البحرية إلى إلغاء رحلاتها أو إعادة توجيه سفنها السياحية في خضم تصاعد التوترات في مياه البحر الأحمر.

وتعد شركات رويال كاريبيان، وكارنيفال كوربرايشن، وإم إس سي للرحلات البحرية من بين الشركات التي اتخذت قرارًا بتعديل مسارات رحلاتها، أو إلغاء الرحلات بالكامل، لتجنب المرور عبر البحر الأحمر، وذلك بسبب هجمات ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في اليمن.

وأصبحت كارنيفال كوربرايشن أحدث شركة تعلن عن تغييرات في مسارات رحلاتها البحرية، مؤكدة أنها ستعيد توجيه 12 سفينة عبر سبع من علاماتها التجارية في مايو/ أيار المقبل لتجنب المرور عبر البحر الأحمر.

وفي بيان صدر الثلاثاء، أكدت شركة الرحلات البحرية أنها “ملتزمة بسلامة ورفاهية ضيوفها وطاقمها” وكانت “تراقب بنشاط الوضع في البحر الأحمر والمنطقة المحيطة به”.

ولم يُشر إلى الرحلات البحرية التي من المحتمل أن تتأثر.

ومع ذلك، فقد أعلن عدد من العلامات التجارية التابعة لشركة كارنيفال كوربرايشن، بما في ذلك كوستا للرحلات البحرية، بعن إلغاءات وتعديلات على مسارات رحلاتها البحرية.

وأعلنت شركة كوستا للرحلات البحرية، ومقرها إيطاليا، مؤخرًا أنها ألغت رحلة إعادة التموضع التي كان من المقرر أن تبحر عبر البحر الأحمر في مارس/ آذار المقبل.

وجاء في بيان أرسلته شركة كوستا إلى عُملاء كان من المقرر أن يبحروا على متن رحلة بحرية مدتها 19 ليلة من الإمارات العربية المتحدة إلى إيطاليا: “بالنظر إلى التطورات الأخيرة في البيئة الأمنية والشكوك المستقبلية في المنطقة، وبالعمل بالتشاور الوثيق مع خبراء الأمن العالميين والسلطات الحكومية، اتخذنا القرار الصعب بإلغاء الرحلة البحرية”.

وفي الوقت ذاته، أكدت شركة الخطوط البحرية برنسيس للرحلات البحرية، وهي علامة تجارية أخرى تابعة لشركة كارنيفال كوربرايشن، أنها اتخذت “القرار الصعب” لإعادة توجيه الرحلات البحرية العالمية على متن سفينتيها، وهما Island Princess وCoral Princess.

وجاء في بيان صادر عن برنسيس للرحلات البحرية: “للأسف، لن تقوم رحلة سفينة Island Princess العالمية، التي غادرت لوس أنجلوس في 18 يناير 2024، بزيارة الشرق الأوسط (بما في ذلك دبي) أو آسيا”.

وتابع البيان: “وبدلاً من ذلك، تمت مراجعة خط سير الرحلة لزيارة موانئ التوقف في أستراليا ثم السفر إلى جنوب إفريقيا والإبحار إلى الساحل الغربي لأفريقيا. ومن هناك ستتجه السفينة شمالا إلى أوروبا الغربية والبحر الأبيض المتوسط، وبعد ذلك ستواصل معبرها المقرر عبر المحيط الأطلسي”.

ويشير البيان إلى أن خط سير الرحلة البحرية العالمية القادمة على متن سفينة Coral Princess، المقرر أن تغادر في أبريل/ نيسان المقبل، قيد “إعادة التخطيط”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، ألغت شركة إم إس سي للرحلات البحرية ما لا يقل عن ثلاث رحلات لإعادة التموضع كان من المقرر أن تغادر في أبريل /نيسان المقبل، بما في ذلك رحلة بحرية لمدة 24 ليلة على متن سفينة إم إس سي سبلينديدا، من مدينة ديربان بجنوب أفريقيا إلى مدينة جنوة بإيطاليا، نتيجة للوضع في البحر الأحمر.

وأكدت شركة السفن السياحية Silversea أنها ألغت رحلتين قادمتين على متن سفينة Silver Moon و”عدّلت” مسار الإبحار بين العقبة بالأردن ومسقط بسلطنة عُمان للسماح للضيوف بالنزول في بيرايوس باليونان.

وأكد متحدث باسم شركة Silversea لـ CNN: “لقد اهتممنا بترتيب رحلات الضيوف من ميناء النزول الجديد”.

وتأتي هذه التعديلات بعد سلسلة من الهجمات التي شنها الحوثيون على السفن التي تعبر البحر الأحمر وقناة السويس، التي أسفرت عن ضربات عسكرية أمريكية وبريطانية ضد أهداف الحوثيين في وقت سابق من هذا الشهر.

    المصدر :
  • CNN عربي