السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ما قصة الصبغة الحمراء أمام مقر نتنياهو؟

وضع مجموعة من النشطاء في القدس صبغة حمراء في نافورة مياه، موجودة أمام مقر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في إشارة إلى رفضهم استمرار الحرب في غزة.

وحسب ما ذكرت القناة 12 الإسرائيلية على صفحتها على منصة “إكس”، فإن النشطاء كتبوا على لافتة وضعوها بالقرب من النافورة، الموجودة أمام المقر الرسمي في شارع بلفور: “لقد أُريقت ما يكفي من الدماء.. والصفقة مطروحة على الطاولة”.

وأضاف المصدر أن النشطاء طالبوا بـ”التوقف عن تفضيل (وزير الأمن القومي) بن غفير وسلامة الائتلاف الحكومي على إنقاذ الأرواح وإعادة المختطفين”.

ويواجه نتنياهو انتقادات واسعة فيما يوصف بأنه سوء إدارة الحرب التي خلفت، منذ هجوم 7 أكتوبر، خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وتقول إسرائيل إن عملياتها العسكرية ستستمر إلى حين “القضاء على حماس” وضمان عدم تكرار هجوم 7 أكتوبر.

وتطالب عائلات الرهائن نتنياهو بضرورة العمل بصورة عاجلة على إعادة المحتجزين، الذين يواجهون مخاطر عديدة، جراء القصف المستمر على قطاع غزة.

في المقابل، تصرّ حركة حماس على ضرورة وقف إسرائيل لهجومها على غزة وسحب قواتها من القطاع قبل إبرام أي اتفاق لتبادل الرهائن والسجناء.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، الإثنين، أن أكثر من 29 ألف فلسطيني قتلوا في القطاع منذ بدء الحرب بين إسرائيل وحماس.

    المصدر :
  • سكاي نيوز