مبعوث ترامب في بغداد لبحث الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بحثّ بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتحالف الدولي في بغداد، تطورات الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية وذلك خلال لقائه اليوم السبت، مع وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري.

وقال المكتب الاعلامي للجعفري في بيان اليوم، إن “وزير الخارجية استعرض مع المبعوث الخاصَّ للرئيس الأميركيِّ دونالد ترمب، والتحالف الدوليّ لمُحارَبة تنظيم الدولة الإسلامية محمل للتطورات الامنية والسياسيَة، والحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة”.

وطالب الجعفري بضرورة “تضافر جهود المجتمع الدولي والمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتـيَّة بعد القضاء على الإرهاب، وفتح مجالات التعاون المُشترَك بين البلدين”.

من جهته، أكد بريت ماكغورك على هامش اللقاء استمرار دعم العراق حتى القضاء على تنظيم داعش”، بحسب البيان.

وقال مصدر في وزارة الخارجية العراقية للأناضول مفضلًا عدم ذكر اسمه كوه غير مخول له الحديث للإعلام إن “ماكغورك سيجري عدة لقاءات أخرى بقادة سياسيين عراقيين لبحث إعادة الاستقرار في المناطق المحررة، ومرحلة ما بعد تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأضاف المصدر أن “ماكغورك سيلتقي القادة العسكريين الأمريكيين في العراق لبحث دور التحالف في مهامه القادمة خصوصًا، وأن مدينة الموصل ستعلن في وقت قريب محررة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية”.

وتقود الولايات المتحدة تحالفًا دوليًا مكونًا من أكثر من 60 دولة يقدم غطاءً جويًا للقوات العراقية وقوات حليفة أخرى في سوريا ضمن إطار الحرب الرامية لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في البلدين، كما تصرح واشنطن بمشاركة مئات العسكريين الأمريكيين كخبراء ومستشارين.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تعهد خلال حملته الانتخابية العام الماضي بتصعيد وتيرة الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية لكنه لم يتخذ حتى الآن أية خطوات فعلية.

وتخوض قوات الأمن العراقية بدعم من التحالف الدولي معارك متواصلة منذ تشرين الأول/أكتوبر 2016 لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً