الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مجلس الأمن يخفق في الاتفاق بشأن إعفاءات سفر مسؤولي طالبان

فشل مجلس الأمن في التوصل إلى اتفاق بشأن ما إذا كان سيمدد إعفاءات السفر لـ 13 من مسؤولي طالبان الذين يحكمون أفغانستان الآن، والتي انتهي العمل بها منتصف ليل الجمعة.

قال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن روسيا والصين تريدان السماح لجميع الـ 13 بالسفر، بينما تصمم الولايات المتحدة والدول الغربية على خفض العدد، احتجاجا على تراجع طالبان عن حقوق المرأة، وفشلها في تشكيل حكومة شاملة كما وعدت، وفقا لوكالة ” أسوشيتد برس”.

أفاد دبلوماسيون في مجلس الأمن، تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم لأن المناقشات خاصة، بأن روسيا والصين طلبتا مساء الجمعة مزيدا من الوقت للنظر في الاقتراح الأميركي الأخير.

وستتم إعادة حظر السفر على جميع مسؤولي طالبان الثلاثة عشر حتى بعد ظهر الاثنين على أقرب تقدير، حيث يتعين على روسيا والصين الآن الرد على الاقتراح الأميركي، حسب الوكالة.

ويخضع 135 مسؤولا من طالبان لعقوبات تشمل تجميد الأصول وحظر السفر بموجب قرار لمجلس الأمن الدولي صدر في 2011، لكن 13 منهم منحوا استثناءات من هذا الحظر ليتمكنوا من لقاء مسؤولين من دول أخرى في الخارج، وفقا لـ”فرانس برس”.

وفي يونيو شطبت لجنة العقوبات المسؤولة عن أفغانستان وتضم الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، اسمي وزيرين من طالبان أحدهما مكلف التعليم ردا على تقليص النظام لحقوق النساء والفتيات.

لكنها جددت إعفاء الآخرين من حظر السفر لمدة شهرين، أي حتى 19 أغسطس، إضافة إلى شهر آخر إذا لم تعترض أي دولة عضو في المجلس.

ومع اقتراب انتهاء الإعفاءات من السفر لـ 13 من مسؤولي طالبان المتبقين، اقترحت الولايات المتحدة، الخميس، إعادة فرض حظر السفر على سبعة منهم والإبقاء على إعفاء ستة آخرين، مع قصر سفرهم فقط على قطر، حيث توجد الولايات المتحدة وطالبان، وفقا لـ”أسوشيتد برس”.

وقال دبلوماسيون إن روسيا والصين تقدمتا باقتراح منافس يقضي بمنح جميع مسؤولي طالبان الثلاثة عشر إعفاءات سفر لمدة 90 يوما، ولكن فقط للذهاب إلى روسيا والصين وقطر و “دول المنطقة”، حسب الوكالة.

وأضاف الدبلوماسيون أن روسيا والصين اعترضتا على الاقتراح الأميركي، بينما عارضت المملكة المتحدة وفرنسا وأيرلندا الاقتراح الروسي الصيني، وأصرتا على أن الإعفاء لا يمكن أن يستمر لجميع المسؤولين الـ 13 بسبب عدم إحراز طالبان تقدما في الالتزامات الخاصة بالمرأة، وتشكيل حكومة شاملة وقضايا أخرى.

وراجعت الولايات المتحدة بعد ظهر الجمعة اقتراحها الذي كان يقضي بحظر سفر سبعة من مسؤولي طالبان، وقررت الإبقاء على إعفاءات سفر لستة آخرين لمدة 90 يوما دون قيود جغرافية، وتدرس روسيا والصين الآن ذلك المقترح، وفقا لـ”أسوشيتد برس”.