الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مجلس الأمن يناقش انتهاك الوضع القائم في القدس

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي، الخميس، جلسة طارئة لمناقشة انتهاكات الكيان الصعيوني “للوضع القائم في مدينة القدس المحتلة”.

وستُعقد الجلسة، التي قُرّرت بطلب فلسطيني أردني مشترك، عند الساعة 15:00 بتوقيت نيويورك (22:00 بتوقيت القدس)”.

يذكر أنّ الوزير الصهيوني المتطرف إيتمار بن غفير، اقتحم باحات المسجد الأقصى، يوم أمس الثلاثا، بحماية من شرطة الاحتلال وأمنه “الشاباك”، في الأولى بعد أدائه اليمين الدستورية كوزير في الحكومة الصهيونية الجديدة، الذي لا يُعد المتطرف الوحيد فيها.

ويأتي ذلك في أول اقتحام عدواني ينتهك الوضع القائم في المسجد الأقصى، للفاشي بن غفير، منذ أن تم تعيينه وزيرا لـ”الأمن القومي” ومسؤولاً عن جهاز الشرطة وقوات “حرس الحدود” الشرطية المسؤولة عن إنفاذ سياسة في الحكومة المتطرفة الجديدة، في القدس والضفة المحتلتين.

ويشار إلى أنّ المتطرف بن غفير هو أول وزير في حكومة الاحتلال يقتحم باحات المسجد الأقصى منذ خمس سنوات، علمًا بأنه كان قد أكد أنه سيواصل اقتحامه للأقصى بعد تعيينه وزيرا بصلاحيات موسعة، كما أنه قال إنه سيعمل على تشريع صلاة اليهود في الأقصى.