الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مجلس النواب الأمريكي يحظر تيك توك في الولايات المتحدة

أقر مجلس النواب الأمريكي اليوم الأربعاء، مشروع قانون لحظر تطبيق “تيك توك” في الولايات المتحدة أو إجبار الشركة على بيعه.

وتمثل هذه الخطوة أكبر تهديد حتى الآن لتطبيق مشاركة الفيديو TikTok، الذي جنى شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، ويهدف مجلس النواب الأمريكي لتمرير مشروع قانون حملة TikTok لإجباره على قطع العلاقات مع المالك الصيني أو حظره في الولايات المتحدة، حيث تسبب في توتر شديد بين الحكومات ومسؤولي الأمن في أمريكا بشأن ملكيته الصينية وخضوعه المحتمل للحزب الشيوعي في بكين، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وبلغت التوترات بين الكونغرس الأمريكي وتطبيق «تيك توك» حد الغليان، وذلك قبيل تصويت مجلس النواب، المقرر اليوم الأربعاء، والذي يمكن أن يؤدي إلى حظر منصة مقاطع الفيديو التي تحظى بشعبية هائلة في الولايات المتحدة.

ويمارس الطرفان ضغوطًا مكثفة من خلال مشروع القانون المقدم من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، والذي من شأنه أن يجبر شركة Bytedance، ومقرها بكين، على التخلي عن ملكيتها لـ«تيك توك» في غضون 165 يومًا.

حظر TikTok من متاجر التطبيقات الأمريكية
وكانت لجنة قوية بمجلس النواب الأمريكي، تقدمت يوم الخميس الماضي بمشروع قانون يمكن أن يؤدي إلى فرض حظر على مستوى البلاد على TikTok على جميع الأجهزة الإلكترونية؛ ما يجدد تحدي المشرعين لأحد تطبيقات الوسائط الاجتماعية الأكثر شعبية في العالم ويسلط الضوء على المخاوف التي لم يتم حلها من أن TikTok قد يشكل خطر تجسس للحكومة الصينية.

الإجراء الذي تم تمريره بالإجماع من خلال لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب من شأنه أن يحظر TikTok من متاجر التطبيقات الأمريكية ما لم يتم فصل منصة التواصل الاجتماعي – التي يستخدمها ما يقرب من 170 مليون أمريكي – بسرعة عن شركتها الأم المرتبطة بالصين، ByteDance.

إذا تم سنه، فسيمنح مشروع القانون ByteDance نحو 165 يومًا، أو ما يزيد قليلًا عن خمسة أشهر، لبيع TikTok، إذا لم يتم سحبها بحلول ذلك التاريخ، فسيكون من غير القانوني لمشغلي متجر التطبيقات مثل Apple وGoogle إتاحتها للتنزيل.

ويفكر مشروع القانون أيضًا في فرض حظر مماثل على التطبيقات الأخرى «التي تسيطر عليها شركات أجنبية معادية».

محاولات أمريكية لحظر TikTok
ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن الحملة المتجددة التي شنتها واشنطن ضد TikTok جاءت بمثابة مفاجأة للشركة، حيث اطمأن المسؤولون التنفيذيون في TikTok عندما انضم الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى التطبيق الشهر الماضي كجزء من حملته لولاية ثانية، فعندما كان ترامب رئيسًا، حاول انتزاع السيطرة على Tiktok من ByteDance، لكن المحاكم الأمريكية منعته.

كما فشلت الجهود الأخرى لحظر TikTok، حيث لم يحقق مشروع القانون المقترح قبل عام أي نتيجة تتعلق بمخاوف حرية التعبير.

وتقول الشركة إن TikTok تنفي بشدة أي علاقات مع الحكومة الصينية وأعادت هيكلة الشركة بحيث تظل بيانات المستخدمين الأمريكيين في البلاد.

حظر تطبيقات في الولايات المتحدة
من جانبه، قال البيت الأبيض إن بايدن سيوقع على مشروع القانون، المعروف رسميًا باسم «قانون حماية الأمريكيين من التطبيقات الخاضعة للرقابة من الخصوم الأجانب»، ليصبح قانونًا إذا وصل إلى مكتبه.

ويتطلب الإجراء، الذي تمت الموافقة عليه بالإجماع من خلال اللجنة الأسبوع الماضي، من الشركة الأم لـTikTok، ByteDance، بيع التطبيق في غضون 165 يومًا أو حظره من متاجر تطبيقات Apple وGoogle في الولايات المتحدة.

كما أنه سيمنح الرئيس سلطة تحديد التطبيقات الأخرى على أنها تشكل تهديدًا للأمن القومي إذا كانت تحت سيطرة دولة تعتبر معادية للولايات المتحدة.

موقف دونالد ترامب من حظر تيك توك
في تحول عن موقفه السابق، قال دونالد ترامب، المرشح الرئاسي الأمريكي، إنه ضد الحظر، ويرجع ذلك أساسًا إلى أنه من شأنه أن يعزز موقع ميتا، مالك إنستجرام وفيسبوك، الذي وصفه بأنه «عدو الشعب».

وأكد ترامب أن «تيك توك» يمثل تهديدا للأمن القومي، مضيفا في الوقت ذاته أن حظر التطبيق الشهير سيضر ببعض الأطفال ولن يؤدي إلا إلى تعزيز موقع «فيسبوك» الذي ينتقده ترامب بشدة- وفقًا لوكالة «رويترز».

وأضاف ترامب لشبكة «سي إن بي سي»، الاثنين الماضي: «لا أتطلع إلى مضاعفة حجم فيسبوك، وإذا حظرتم تيك توك، فسيكون فيسبوك المستفيد الأكبر، وأعتقد أن المنصة تفتقر للأمانة بشدة».

وسبق أن انتقد ترامب «ميتا بلاتفورمز»، مالكة «فيسبوك»، لمنع وصوله إلى موقع التواصل الاجتماعي الشهير وكذلك إلى «إنستجرام» بعد إزالة اثنين من منشوراته خلال أعمال الشغب في مبنى الكونجرس في السادس من يناير 2021، قبل استعادة حساباته في فبراير 2023.

وقال ترامب إن حظر «تيك توك» قد يؤثر على الشباب، مضيفًا: «هناك الكثير من الأطفال الصغار على (تيك توك) الذين سيصابون بالجنون بدونه».

الصين تحذر الولايات المتحدة من حظر تيك توك
من جانبها، حذّرت بكين، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة من أن الحظر المقترح على تطبيق مشاركة مقاطع الفيديو، المملوك للصين، تيك توك «سيرتدّ حتمًا عليها».

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، وانغ وينبين: «على الرغم من أن الولايات المتحدة لم تجد قط دليلاً على أن تيك توك يهدد الأمن القومي الأمريكي، فإنها لم تتوقف عن قمع تيك توك»، معتبرًة ذلك «سلوك تنمر».

تطبيق TikTok
وفقًا لرويترز، كان تطبيق TikTok، الذي يضم أكثر من 170 مليون مستخدم أمريكي، برز في السنوات الأخيرة باعتباره جزءًا أساسيًا من الحياة الأمريكية، حيث ساهم في تشكيل الثقافة الشعبية، وتعزيز نمو الاقتصاد المؤثر، وتحدي بعض أكبر الشركات في البلاد، مثل Meta وGoogle.

وقال الخبراء لشبكة ABC News إن حظر TikTok يمكن أن يحمل آثارًا بعيدة المدى على كل شيء، بدءًا من اكتشاف نجوم الموسيقى إلى هيمنة عمالقة التكنولوجيا، إلى القضية الأساسية المتمثلة في كيفية قضاء ملايين الأمريكيين أوقات فراغهم.

وقال مات نافارا، محلل صناعة وسائل التواصل الاجتماعي، لشبكة ABC News:«إن TikTok هو تطبيق يحظى بشعبية كبيرة، وسيكون هناك تأثير ملحوظ».

وأدان TikTok مشروع القانون المقترح باعتباره انتهاكًا للحق في التعبير عن نفسه بحرية، مؤكدًا أن هناك القليل من الأدلة على أن TikTok قد شارك بيانات المستخدم الأمريكي مع الحكومة الصينية أو أن الحكومة الصينية طلبت من التطبيق القيام بذلك، حسبما قال خبراء الأمن السيبراني لـ ABC News سابقًا.

وأضاف خبراء الأمن السيبراني أنه مع ذلك هناك سبب للاعتقاد بأن الحكومة الصينية يمكن أن تجبر الشركة على مشاركة البيانات حول المستخدمين الأمريكيين أو التلاعب بالمحتوى الموجود على التطبيق لتوجيه أجندة مؤيدة للصين.

ويقضي عشرات الملايين من مستخدمي TikTok في الولايات المتحدة ما متوسطه 82 دقيقة يوميًا على المنصة، وفقًا لتقرير أصدرته شركة أبحاث السوق SensorTower في عام 2022.

وتمنح هذه الحصة الكبيرة من استهلاك الوسائط اليومي على مستوى البلاد لمنشئي المحتوى على المنصة قوة كبيرة لنشر الثقافة والترويج للحملات السياسية وبيع المنتجات.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • وكالات