مجلس اليهود بألمانيا يعارض حظر الحجاب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رفض رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا جوزيف شوستر دعوات بعض الساسة الألمان لحظر الحجاب في المؤسسات الحكومية، مؤكدا أن ذلك لا يتوافق مع الدستور الألماني.

وأضاف في حوار صحفي أنه يجب السماح للموظفين بارتداء رموز دينية، ما دام “أنهم يتخذون قراراتهم ويتصرفون بحيادية”.

وعارض شوستر مطالب بعض الساسة في الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل، بإصدار ما يسمى “قانون الإسلام”، وقال إن فكرة سن قوانين لكل جماعة دينية فكرة غير صائبة، لكنه أكد ضرورة أن تكون الخطب في كافة دور العبادة -بما فيها المساجد- باللغة الألمانية.

ورأى شوستر في النقاشات الدائرة حول تغطية الرأس أو حول طقوس ذبح الحيوانات إشارة إلى عدم التسامح المتزايد في ألمانيا، وأكد أن ذلك هجوم على الحرية الدينية، “وأن حياة المسلمين -كما حياة اليهود- تتعرض بشكل متزايد للتهديد”.

يذكر أن محكمة العدل الأوروبية أصدرت في مارس/آذار الماضي قرارين يسمحان للشركات بحظر ارتداء الحجاب في العمل، شريطة أن تكون الرموز العقائدية محظورة بوجه عام في الشركة، وأن تكون هناك أسباب وجيهة لذلك.

ووفقا لأحد قراري المحكمة، فإن رغبة أحد العملاء في عدم تقديم امرأة ترتدي الحجاب خدمات له غير كافية لحظر ارتداء الحجاب في العمل.

المصدر الجزيرة وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً