الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مجموعة قراصنة موالية لروسيا استهدفت وزارة الخزانة الأميركية

كشف مسؤول بوزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، أن مجموعة قراصنة موالية لروسيا استهدفت الوزارة الشهر الماضي، لكن الحادث تسبب في حدوث اضطراب بسيط لا يكاد يذكر.

فيما أكد أن نهج الوزارة المعزز للأمن السيبراني للنظام المالي يعمل بشكل جيد.

وقال تود كونكلين، مستشار الأمن السيبراني لنائب وزير الخزانة والي أديمو لرويترز، إن الوزارة عزت هجمات رفض الخدمة الموزعة (DDoS) إلى Killnet، وهي مجموعة قراصنة روسية أعلنت مسؤوليتها عن تعطيل مواقع عدة ولايات ومطارات أميركية في أكتوبر الفائت.

يذكر أن مسؤولاً أميركياً كبيراً كان كشف الشهر الماضي أن هجمات إلكترونية استهدفت بعض أكبر المطارات في الولايات المتحدة يوم 10 أكتوبر، وقال المصدر لقناة ABC News إن العملية نفذها مهاجم داخل الاتحاد الروسي.

ولحسن حظ تلك المطارات، فإن الأنظمة المستهدفة لا تتعامل مع مراقبة الحركة الجوية أو الاتصالات والتنسيق لشركات الطيران أو أمن النقل.

إلا أن الهجمات أدت إلى “منع وصول” المسافرين إلى المواقع الإلكترونية التي تظهر أوقات الانتظار والازدحام في المطار.

وقد أبلغت المطارات عن الهجمات لأول مرة حوالي الساعة 3 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة عندما أبلغت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية بأن نظام مطار LaGuardia قد استهدف، غير أنه تمت استعادته، لكن مطارات أخرى في جميع أنحاء البلاد تأثرت بالفعل.

كما تأثرت مواقع الويب الخاصة بمطار Des Moines الدولي ومطار لوس أنجلوس الدولي (LAX) ومطار شيكاغو أوهير الدولي صباح 10 أكتوبر.

فيما أفاد مطار Hartsfield-Jackson Atlanta الدولي في حوالي الساعة 10:30 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة أن موقعه يعمل مرة أخرى وأن “العمليات في المطار لم تتأثر في أي وقت”.

وأوردت ABC أن مبرمجين ومهندسين يعملون على إغلاق الثغرات التي سمحت للمخترقين بقرصنة المواقع.

يأتي ذلك وسط تصاعد التوتر بين موسكو من جهة وواشنطن والغرب من جهة أخرى على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وسط تحذيرات من هجمات سيبرانية.

    المصدر :
  • وكالات