محادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لإعادة رفات جنود أميركيين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عقدت كوريا الشمالية والولايات المتحدة اجتماعا في “بانمونجوم”، وذلك في إطار مساعي واشنطن لاستعادة رفات جنودها ، الذين قتلوا في الحرب الكورية في خمسينيات القرن الماضي.

ويأتي هذا اللقاء بين المسؤولين الأميركيين والكوريين الشماليين بعد أن رفضت بيونغ يانغ الحضور في الاجتماع الذي كان مقررا يوم الخميس 12 تموز في قرية الهدنة “بانمونجوم”.

ومن المنتظر أن تناقش كوريا الشمالية والولايات المتحدة إجراءات وطرق إعادة رفات العسكريين الأمريكيين خلال المحادثات بينهما.

وسبق أن قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ، إنه اتفق مع الجانب الشمالي على إجراء محادثات عملية يوم 12 تموز في “بانمونجوم” بشأن إعادة رفات الجنود الأميركيين ، غير أن كوريا الشمالية تغيبت عن الموعد المذكور لإجراء المحادثات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمبركية هيذر ناورت ، الخميس الماضي، إن كوريا الشمالية اقترحت عقد محادثات في يوم 15 تموز، مضيفة أن بلادها مستعدة لحضور المحادثات.

يذكر أن البيان المشترك الذي توصل إليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ، خلال لقائهما الشهر الماضي في سنغافورة، ينص على إعادة رفات الجنود الأميركيين.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً