الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

محادثات هاتفية بين بايدن والكاظمي على خلفية أعمال العنف في العراق

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالا هاتفيا (الأربعاء 31-8-2022) مع رئيس الوزراء العراقي المؤقت مصطفى الكاظمي بعد أعمال عنف وقعت هذا الأسبوع في بغداد.

وقال البيت الأبيض في بيان عقب الاتصال إن “الرئيس أشاد بقيادة الكاظمي خلال تصاعد أعمال العنف على مدار 24 ساعة هذا الأسبوع”، مضيفا أن الزعيمين اتفقا على البقاء على اتصال في الأسابيع المقبلة.

وشهدت بغداد أسوأ معارك منذ سنوات هذا الأسبوع بعد اشتباك جماعات شيعية متناحرة في العاصمة عقب إعلان رجل الدين مقتدى الصدر أنه سيعتزل السياسة.

وقال الصدر إن قراره كان مدفوعا بتقاعس الزعماء والأحزاب الشيعية الأخرى في إصلاح نظام الحكم في العراق. ووصفت الولايات المتحدة الاضطرابات بأنها مثيرة للقلق.

وخفت حدة العنف بعد أن أمر الصدر أتباعه يوم الثلاثاء بإنهاء احتجاجاتهم وسط بغداد. واعتذر الصدر للعراقيين بعد مقتل 22 شخصا في اشتباكات بين جماعة مسلحة موالية له وفصائل شيعية منافسة مدعومة من إيران، وأدان القتال وأعطى أتباعه أوامر بالانسحاب.

وقال البيت الأبيض إن بايدن ورئيس الوزراء العراقي “رحبا بعودة الأمن إلى الشوارع” وحثا الزعماء المحليين على الدخول في حوار يتماشى مع الدستور العراقي.

ووقعت الاشتباكات الأخيرة في أعقاب جمود سياسي استمر عشرة أشهر منذ الانتخابات البرلمانية، وحذر الرئيس برهم صالح من أن الأزمة لم تنته بعد ودعا إلى انتخابات مبكرة.

وقال البيت الأبيض إن بايدن “أشاد بأداء القوات الأمنية العراقية وقدم تعازيه لعائلات ضحايا القتال الأخير”. ولم يذكر بيان البيت الأبيض الصدر بالاسم.

    المصدر :
  • رويترز