الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

محمد بن سلمان يبحث مع سوناك سلوك إيران

بحث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الثلاثاء، مع رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، العلاقات الثنائية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك. خلال لقائهما على هامش أعمال قمة العشرين المنعقدة في بالي بإندونيسيا.

كما أعرب الطرفان عن قلقهما تجاه التهديدات بالمنطقة، بما فيها سلوك إيران.

في حين شدد سوناك على أمله بمواصلة العمل مع السعودية من أجل استقرار أسواق الطاقة.

أتى هذا الاجتماع بعدما التقى ولي العهد السعودي، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وغادر الأمير محمد بن سلمان، مساء الاثنين، إلى إندونيسيا للمشاركة في قمة مجموعة العشرين في بالي، حيث سيترأس وفد المملكة.

ومن المقرر أن يزور عدداً من الدول الآسيوية لتعزيز العلاقات معها، ضمن جولة آسيوية.

ملفات كثيرة أهمها أوكرانيا وروسيا

يذكر أن مسودة البيان الختامي للقمة كانت كشفت مواقف أغلبية الدول الأعضاء، حيث بينت أن البلدان المشاركة، بما فيها روسيا، ستندد بالتداعيات الاقتصادية للحرب الدائرة في أوكرانيا، والتي ستدينها معظم الدول المنضوية في التكتل.

وأشارت إلى أن معظم البلدان المشاركة أكدت أن الحرب الأوكرانية تسببت بمعاناة بشرية هائلة، وفاقمت الهشاشة التي يعاني منها الاقتصاد العالمي في الأساس.

كما تضمنت المسودة الدعوة إلى تمديد اتفاق الحبوب الذي أبرم مع روسيا قبل أشهر، والذي تنقضي مهلته السبت.

إلى ذلك، لفتت المسودة إلى وجود “وجهات نظر أخرى” تفيد بأن “مجموعة العشرين ليست المنصة المخصصة لحل القضايا الأمنية”، لكن الدول الأعضاء أقرت بأن القضايا الأمنية “قد تحمل عواقب كبيرة بالنسبة للاقتصاد العالمي”.

وحذّرت الوثيقة التي يتعيّن على قادة دول المجموعة الموافقة عليها قبل صدورها رسمياً في ختام القمة غداً الأربعاء من أن “حقبة اليوم يجب ألا تكون حقبة حرب”.

    المصدر :
  • العربية