محمد بن سلمان يسير على خطى جده مؤسس المملكة العربية السعودية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكدت مجلة “بوليتيكو” الأميركية الشهيرة، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، يحاول تفادي الأخطاء التي أدت إلى إنهيار الدولة السعودية الأولى والثانية، قبل أن ينجح جده الملك عبد العزيز آل سعود في إعلان قيامها في الثلاثينيات بعد صراعات استمرت سنوات.

وأوضحت المجلة في مقال على موقعها الإلكتروني، أن الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، أشاروا إلى الشبه الكبير الذي يجمع ولي العهد الشاب بجده المؤسس، لكن عمليا يبدو أن الشبه يتخطى النواحي المادية.

ورأت أن تطورات حملة مكافحة الفساد الأخيرة أعمق من قراءات البعض العادية، معتبرة أنها محاولة من ولي العهد لإعادة استنهاض الحكومة والمجتمع السعودي من كافة الجوانب.

وقالت إن الأمير محمد بن سلمان وضع رؤية 2030 الطموحة، التي تهدف إلى أن تصبح المملكة قوة إقليمية أكثر فاعلية تعتمد على التنوع الإقتصادي، وعضو في نادي الدول التي ناتجها المحلي الإجمالي تريليون دولار، وتصبح أكثر تسامحا إجتماعيا، وخلاقة ثقافيا، تواكب العالم الحديث.

وذكرت أنه ومع أخذ العبرة من التاريخ، وبدلا من انتظار إصابة المملكة بالضعف والسقوط، يحاول ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إنقاذ البلاد قبل الإنهيار، وبشكل عملي، قام بالتصدي للمشاكل المحتملة والتي قد تلوح في الأفق جملة واحدة وكان هذا غريبا على المجتمع السعودي الذي اعتاد التغير شديد التدرج. وأوضحت أن الأمير محمد يعد محافظا سياسيا، نيوليبرالي إقتصاديا، وتقدمي إجتماعيا.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً