مخاوف إرهابية من “سفن الشبح” في المياه الأوروبية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تبحر مئات السفن في المياه الأوروبية بعد القيام بمناورات “مشبوهة” قرب مناطق الإرهاب “الساخنة”، مما يثير مخاوف من تهريب الأشخاص والأسلحة.

وكشف تحقيق أجرته صحيفة “تايمز” البريطانية” أن سفن الشحن والسفن الكبيرة الأخرى تقوم، بشكل روتيني، بتعطيل نظام تحديد المواقع “جي بي إس” حتى تصبح قادرة على الاختفاء والانحراف عن مسارها المعتاد، وأطلقت عليها اسم “سفن الشبح”.

ووفق أرقام جمعتها شركة “ويندوارد”، لتحليل بيانات النقل البحري، فإن 40 سفينة دخلت أوروبا قادمة من ليبيا، بالقرب من منطقة تنظيم داعش المتطرف، خلال يناير وفبراير الماضيين، من بينها 20 سفينة سافرت عبر المياه السورية أو اللبنانية وتوقفت لمدة تصل إلى 6 ساعات قبل الوصول إلى القارة الأوروبية.

وفي نفس الفترة، وصلت 45 سفينة بضائع إلى المياه البريطانية بعدما أوقفت نظام “جي بي إس” الخاص بها لأكثر من 24 ساعة، وهو ما يطرح تساؤلات حول الغرض من إيقاف تشغيل نظام تحديد المواقع خلال كل هذه المدة.

ويحذر خبراء من أخطار هذه العملية، حيث يقولون إن سفن الشحن يمكن أن ترسوا على مياه خارجية لنقل أشخاص أو أسلحة أو مخدرات إلى سفن صغيرة ولا ترغب في أن يتم كشف أمرها من طرف السلطات البحرية، ولذلك يلجؤون إلى إيقاف نظام “جي بي إس” لمدة معينة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً