الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مخاوف من "امتيازات" روسية لإيران نظير تعاونها بحرب أوكرانيا

حالة من القلق، تسود الأوساط الرسمية الإسرائيلية، إزاء “المقابل” الذي ستحصل عليه إيران من روسيا، نتيجة تعاونها معها في حربها على أوكرانيا، بحسب ما أفاد موقع “bahazit” الإخباري العبري.

وزودت إيران القوات الروسية، بمُسيرات انتحارية شكلت واحدة من مفاجآت الحرب الروسية الأوكرانية، ما منح الروس فرصة لشن هجمات نوعية بكلفة أقل، ودون الاضطرار لكشف التكنولوجيا الروسية في هذا المجال.

وذكر الموقع في تقرير له، أن “الأجهزة الإسرائيلية المعنية، تسعى لفهم طبيعة المقابل الذي ستحصل عليه إيران، نتيجة ذلك التعاون”.

وأضاف التقرير، أن إسرائيل “تخشى أن يكون المقابل الذي ستمنحه روسيا للإيرانيين، يتعلق بالجبهة السورية، وسط حالة من القلق بشأن إذا ما كانت موسكو بصدد منح إيران امتيازات في سوريا، منها التصدي للغارات الإسرائيلية التي تهدف إلى تقييد الوجود الإيراني هناك”.

وتابع أن “المخاوف لا تتعلق بالملف السوري فحسب، إذ يتم التدقيق حاليا أيضا بشأن إمكانية أن يكون المقابل، هو غطاء روسي كامل لإيران فيما يخص الاتفاق النووي مع الدول الكبرى”.

ونقل الموقع العبري عن مصادر لم يسمها، أن ما وصفه بـ”ميزان القوى بين إيران وروسيا وإسرائيل، أصبح أكثر تعقيدا خلال الأسابيع الأخيرة، إذ طلبت إيران من روسيا مساعدات على صلة بمكونات خاصة بالبرنامج النووي، منها ما يرتبط بتصنيع الوقود النووي”.

وفي السياق، أشار الموقع إلى أن “إسرائيل تتابع بقلق الأنباء التي ترددت، السبت، بشأن إطلاق صاروخ إيراني للفضاء، يحمل قمرا اصطناعيا، بغية استعراض قوتها في مجال الصواريخ الباليستية”.

وأضاف التقرير، أن إسرائيل “ترصد هذه التطورات، من منطلق إدراكها أن من يُطلق مثل هذه الصواريخ للفضاء، يمكنه أيضا أن يُحولها لصواريخ باليستية عابرة للقارات”.