برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مدفئة تقتل عائلة كاملة شمال شرقي الجزائر

لقيت عائلة كاملة مكونة من 4 أشخاص مصرعها نتيجة اختناقهم بالغاز المتسرب من مدفئة المنزل ببلدية شاشار بخنشلة شمال شرقي الجزائر.

وأفادت السلطات الجزائرية أن وحدات الحماية المدنية لولاية خنشلة تدخلت في حدود الساعة 12 منتصف ليل السبت 31\12\2022، من أجل الحادث الذي أودى بحياة 4 أشخاص، وهم رجل وامرأتان وطفل، بحسب ما نقلت صحيفة “الشروق” الجزائرية.

وأوضح البيان أن الضحايا تسمموا باستنشاقهم غازا أحادي أكسيد الكربون، المتسرب من مدفئة منزل بحي العمارات الجديدة طريق خنشلة، ببلدية شاشار.

يُذكر أن أحادي أكسيد الكربون، أو أول أكسيد الكربون، هو غاز ليس له لون ولا رائحة ولا طعم يتصاعد عند حرق البنزين، أو الخشب، أو البروبان، أو الفحم أو غيرها من أنواع الوقود، وقد تسمح الأجهزة والمحركات ذات التهوية غير السليمة، ولا سيما في الأماكن المغلقة بإحكام، بتراكم أول أكسيد الكربون إلى مستويات خطيرة. وهو الأمر المنتشر في حالات مدفئات المنازل.

ويحدث التسمم بأحادي أكسيد الكربون Carbon Monoxide عندما يتراكم في مجرى الدم. فعند وجود كميات كبيرة من أحادي أكسيد الكربون في الهواء، يستبدل الجسم الأكسجين الموجود في خلايا الدم الحمراء بأحادي أكسيد الكربون. ويُؤدي ذلك إلى تلف خطير بالأنسجة، يصل إلى الموت، بحسب “مايو كلينيك”، التي نصحت بالقول: “إذا كنت تعتقد أنك أنت أو شخص ما لديك تسمم بأول أكسيد الكربون، فاخرج إلى الهواء الطلق واطلب الرعاية الطبية الطارئة”.