الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مدفيديف: الإنذارات الحالية الموجّهة إلى أوكرانيا هي تمرين إحماء للأطفال

علّق نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف، على عدم رغبة القيادة الأوكرانية في إجراء حوار مع روسيا، معلنًا أنه في المستقبل ستضطر كييف للاستسلام لكامل الشروط الروسية.

وفي تعليقه على تصريح للرئيس الأوكراني، “فلاديمير زيلينسكي” مفاده أنه ليس جاهزًا لإجراء حوار مع روسيا، كتب مدفيديف في صفحته على “تلغرام”: “قال زيلينسكي إنه لن يجري أي حوار مع أولئك الذين يوجهون إنذارات. “الإنذارات” الحالية هي تمرين إحماء للأطفال قبل مطالب المستقبل. وهو يعرفها وهي الاستسلام التام لنظام كييف بشروط روسية”.

وأعلن زيلينسكي، سابقا، في حديث لقناة “سي أن أن” الأميركية أنه ليس جاهزا حاليا لإجراء مفاوضات مع روسيا التي “توجه الإنذارات”.

وانطلقت المشاورات الروسية الأوكرانية في نهاية فبراير الماضي. وفي نهاية مارس الماضي قدمت أوكرانيا لروسيا مقترحاتها الخاصة بمعاهدة السلام المقبلة.

وردًا على ذلك، وافقت روسيا على خفض عملياتها العسكرية في اتجاهات مدينتي كييف وتشيرنيغوف.

لكن فيما بعد أفاد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأن أوكرانيا تخلّت عن مقترحاتها الخاصة وتقوم بتنظيم استفزازات بهدف تعليق عملية المفاوضات.

    المصدر :
  • روسيا اليوم