الأربعاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مدينة روسية تستعجل بإجلاء جماعي للتصدي للفيضانات

دعت السلطات في مدينة أورينبورج الروسية آلاف السكان إلى الإخلاء الفوري يوم أمس الجمعة بسبب الارتفاع السريع في مياه الفيضانات بعد أن فاضت الأنهار الرئيسية على ضفافها بسبب طوفان قياسي نتج عن ذوبان الثلوج.

كما ارتفعت المياه بشكل حاد في منطقة روسية أخرى هي كورجان.

وفي قازاخستان المجاورة قالت السلطات إنه تم إجلاء 100 ألف شخص حتى الآن حيث أدى الارتفاع السريع في درجات الحرارة إلى ذوبان الثلوج الكثيفة والجليد.

ودعت السلطات الإقليمية إلى إخلاء جماعي لأجزاء من أورينبورج، وهي مدينة يقطنها أكثر من نصف مليون نسمة وتقع على بعد 1200 كيلومتر شرقي موسكو.

ونقلت وكالات أنباء روسية في وقت لاحق عن مسؤولين في أورينبورج قولهم إنه تم إجلاء أكثر من 13 ألف ساكن في جميع أنحاء المنطقة، أكثر من ربعهم من الأطفال.

وقال عمال الطوارئ إن منسوب المياه في نهر الأورال ارتفع بأكثر من مترين عما يعتبرونه مستوى خطيرا. وتدفقت المياه على نوافذ المنازل المبنية من الطوب والخشب في المدينة، وجلست الكلاب الأليفة على أسطح المنازل.

ودعا سيرجي سالمين رئيس بلدية أورينبورج السكان إلى أخذ وثائقهم وأدويتهم وموادهم الأساسية والخروج من منازلهم.

وقال فاديم شومكوف حاكم منطقة كورجان الإقليمية عبر تطبيق تلغرام، إنه تم أيضا إخلاء قرية كامينسكوي في المنطقة صباح أمس الجمعة بعد أن ارتفع منسوب المياه هناك 1.4 متر خلال الليل.

وضربت أسوأ فيضانات مسجلة منذ عقود بضع مناطق روسية في جبال أورال وسيبيريا إلى جانب أجزاء من كازاخستان في الأيام القليلة الماضية، بعد أن فاض ثالث أطول نهر في أوروبا ليتجاوز أحد السدود.

    المصدر :
  • رويترز