استمع لاذاعتنا

مرشح للاستشارية الألمانية يعلن دعمه لـ “ماكرون” بسباق الرئاسة الفرنسية

أعلن الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي، مارتن شولتز، اليوم الأحد، دعمه لمرشح الانتخابات الفرنسية، إيمانويل ماكرون، في الجولة الثانية للاقتراع الذي يجري اليوم بفرنسا.

وقال شولتز، وهو مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني لخلافة المستشارة أنجيلا ميركل، في تدوينة باللغة الفرنسية عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن “فرنسا تستحق رئيسا لا يقسم هذا البلد الجميل، وإنما يمنحه مستقبلا”.

وأضاف في تدوينته التي نشرها بالتزامن مع فتح مكاتب التصويت بفرنسا: “لذلك، صوّتوا لصالح إيمانويل ماكرون”.

ويؤكّد السياسي الألماني بتدوينته ما جاء في مقابلة له، الخميس الماضي، مع صحيفة “ويست فرانس”، وقال فيها: “لا يمكنني تخيّل سقوط بلد مثل فرنسا بين أيدي متطرفين مثل مارين لوبان”.

وحول السيناريوهات المحتملة في كل من فرنسا وألمانيا عقب الانتخابات، قال شولتز: “أعتقد أنه في حال انتخاب ماكرون رئيسا لفرنسا، وانتخابي مستشارا لألمانيا، فسنوحّد جهودنا لهيكلة الاتحاد الأوروبي”.

وفي يناير الماضي، أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني ترشيحه لرئيس البرلمان الأوروبي السابق مارتن شولتز، لمنصب المستشار في مواجهة أنجيلا ميركل، خلال الانتخابات التشريعية المقررة في سبتمبر المقبل.

ودعي، اليوم، أكثر من 47 مليون فرنسي، للإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية لإقتراع يأتي لأول مرة في ظل حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ يناير 2015.

ولتأمين الاقتراع، حشدت الداخلية الفرنسية أكثر من 50 ألف من عناصر الشرطة والدرك، لتعزيز الـ 7 آلاف عسكري التابعين لعملية “سونتينال” المنتشرة بدورها في البلاد منذ بداية استهدافها بالهجمات الإرهابية.

ويتنافس على حكم فرنسا كل من المرشح الوسطي، إيمانويل ماكرون، واليمينية المتطرفة مارين لوبان.

ومن المنتظر أن تبدأ النتائج الأولية للجولة الثانية بالصدور في تمام الساعة (20.00) بالتوقيت المحلي من مساء اليوم (18.00 تغ).