الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مرض الحصبة يودي بحياة 685 مريضا حتى الآن في زيمبابوي

قالت وزارة الصحة في زيمبابوي (السبت 3-9-2022) إن تفشي مرض الحصبة أودى بحياة 685 مريضا حتى الآن، وهو عدد يزيد على أربعة أمثال عدد الحالات المسجلة قبل قرابة أسبوعين على الرغم من استمرار برنامج تطعيم على مستوى البلاد.

وقالت الوزارة في منشور على تويتر “زيمبابوي بها 6034 حالة مؤكدة… من بينها 685 وفاة”. وأضافت أنها سجلت 191 حالة جديدة و37 وفاة في يوم واحد هو الأول من سبتمبر أيلول.

وقالت وزيرة الإعلام مونيكا موتسفانجوا في الشهر الماضي إن معظم الإصابات سُجلت بين أطفال تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و 15 سنة وينتمون إلى طوائف دينية ترفض التطعيم بسبب معتقداتها.

وتزعم الحكومة أن الطوائف الرسولية لا تؤمن بالتطعيم وتعتمد على الصلوات. ولم يرد زعماء الكنيسة الرسولية على المزاعم الحكومية التي تذهب إلى أن معتقداتهم هي السبب في الانتشار الكبير للحصبة.

وقالت موتسفانجوا إن الحكومة تتواصل مع الزعماء الدينيين للحصول على دعمهم.

ويهاجم فيروس الحصبة الأطفال بشكل رئيسي، ومن أخطر مضاعفاته العمى والإسهال، بالإضافة إلى التهابات خطيرة في الجهاز التنفسي.

وتتمثل أعراض هذا المرض بطفح جلدي أحمر يظهر أولا على الوجه ثم ينتشر في أنحاء الجسم، وفي الماضي كانت الحصبة شائعة جدا، لكن حاليا يمكن الوقاية منه بفضل لقاح مضاد له.

وفي أبريل الماضي حذرت منظمة الصحة العالمية من أن إفريقيا تواجه ارتفاعا في الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات.

وبحسب مكتب إفريقيا في المنظمة، فإن القارة تعاني بشكل خاص تزايد أعداد المصابين بالحصبة، إذ سجل الربع الأول من العام الجاري زيادة بنسبة 400 بالمئة في أعداد المرضى مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بسبب التأخر في تلقي اللقاح.

    المصدر :
  • رويترز