الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤولو الدفاع في أميركا والصين وجنوب شرق آسيا يجتمعون لمناقشة الأزمات الجيوسياسية

حضر وزراء ومسؤولو الدفاع في الولايات المتحدة والصين وروسيا وجنوب شرق آسيا إلى إندونيسيا الخميس لعقد اجتماع من المقرر أن يناقشوا فيه الأزمات الجيوسياسية داخل المنطقة وخارجها.

ودعا وزراء دفاع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)أمس الأربعاء 15\11\2023 إلى وقف لإطلاق النار في غزة وإيجاد حل دائم للأزمة في ميانمار حيث تتفاقم الصراعات هناك.

وقال وزير الدفاع الإندونيسي برابوو سوبيانتو في الكلمة الافتتاحية الخميس “ترى إندونيسيا أن القضايا الأمنية المتعددة في المنطقة، والتي تتراوح بين التهديدات التقليدية وغير التقليدية، لا يمكن حلها إلا من خلال تعاون عالمي واسع النطاق ومفتوح وشامل”.

ولم يذكر برابوو أي قضية بعينيها في كلمته لكنه وصف أمس الأربعاء 15\11\2023 بحر الصين الجنوبي وشبه الجزير الكورية وميانمار بأنها “بؤر خطرة من شأنها زعزعة الاستقرار في المنطقة”.

ومن بين الحاضرين وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، ونائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين، وجينغ جيان فنغ، نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة الصينية باللجنة العسكرية المركزية.

ومن الدول الأخرى المشاركة الخميس أستراليا ونيوزيلندا وغيرهما في حين لم تحضر ميانمار.

وتم حظر جنرالات ميانمار من حضور اجتماعات رفيعة المستوى لأعضاء آسيان العشرة منذ أن استولوا على السلطة في انقلاب عام 2021 ومارسوا العنف مع الذين عارضوهم.

يأتي الاجتماع بالتزامن مع لقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ أمس الأربعاء على مشارف سان فرانسيسكو حيث اتفقا على استئناف الاتصالات العسكرية والعمل على الحد من إنتاج الفنتانيل.

ودعت إندونيسيا وماليزيا إلى هدنة في الصراع الدائر في غزة. وخلال زيارة للرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إلى واشنطن هذا الأسبوع، حث بايدن على بذل المزيد من الجهد لإنهاء حرب إسرائيل مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

    المصدر :
  • رويترز