مسؤول أممي: المناطق الآمنة لا تكفي لعودة لاجئي سوريا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اعتبر المنسق الأممي للشؤون الإنسانية في لبنان فيليب لازاريني أن إنشاء مناطق آمنة في سوريا قد لا يكون كافيا لإقناع اللاجئين السوريين بالعودة إلى بلدهم.

وقال لازاريني إن اللاجئين السوريين سيعودون في اليوم الذي يشعرون فيه بالثقة الكافية للذهاب إلى بلدهم الأصلي.

وكانت روسيا وإيران وتركيا اعتمدت في كزاخستانالخميس خطة روسية لإقامة أربع “مناطق خفض التصعيد” حيث يجب أن يتوقف القتال لصالح هدنة دائمة.

وينص الاتفاق أيضا على تحسين الوضع الإنساني وخلق “الظروف للمضي قدما في العملية السياسية”.

ودخل الاتفاق حيز التنفيذ منتصف الليلة الماضية، ويشمل ثماني محافظات سورية من أصل 14 محافظة تنتشر فيها فصائل المعارضة. ويستثني الاتفاق دير الزور والرقة اللتين ينتشر فيهما تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الاتفاق يشمل أربع مناطق، هي محافظات إدلب وحلب وحماة وأجزاء من اللاذقية.

المصدر الجزيرة وكالات
شاهد أيضاً