الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول أممي يكشف عن صعوبات في تمويل برنامج المساعدات لسوريا

كشف مسؤول أممي أن الأمم المتحدة تواجه صعوبات في جمع الأموال الكافية لبرنامج المساعدات الخاص بسوريا، وذلك خلال زيارة لهذا البلد مع اقتراب الذكرى الـ 13 لاندلاع الثورة السورية ضد نظام الأسد.

وقال نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية ديفيد كاردن: “لا نتلقى إشارات جيدة بصورة خاصة في شأن إمكانات التمويل هذا العام”، وأضاف: أثناء زيارة إلى شمال غربي سوريا الذي تسيطر عليه فصائل معارضة، أن “مناخ الدعم المالي وبيئة التمويل أصبحا أكثر صعوبة مع اقتراب الذكرى الـ 13 للنزاع في وقت لاحق هذا الشهر”.

وتابع كاردن أن “التمويل غير الكافي سيؤثر في إيصال المساعدات وقدرة الأمم المتحدة وشركائها على تقديم الخدمات للأشخاص الأكثر تضرراً”، ولفت إلى أن برنامج الاستجابة الإنسانية لسوريا تلقى العام الماضي أقل من 40 في المئة من مبلغ 5.4 مليار دولار اللازم لتغطية عملياته، على رغم الزلزال المدمر الذي ضرب شمال سوريا وتركيا المجاورة، مؤكداً أن التمويل عام 2023 كان الأدنى من حيث النسبة المئوية منذ إطلاق خطط الاستجابة الأممية.

ويحتاج أكثر من 15 مليون شخص إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا، وفقاً للأمم المتحدة التي تقول إن أكثر من 4 ملايين شخص يحتاجون إلى المساعدة في شمال وشمال غربي سوريا الخاضعيْن لسيطرة المعارضة، ونصفهم تقريباً من الأطفال.

وأوضح كاردن أن مليون طفل خارج المدرسة في المنطقة بينهم 200 ألف قاصر تسربوا من المدارس في أعقاب زلزال 2023.

كما أدى الزلزال الذي بلغت قوته 7.8 درجات في السادس من فبراير /شباط 2023، إلى مقتل نحو 60 ألف شخص في تركيا وسوريا، بما في ذلك حوالى 1400 شخص في مناطق تسيطر عليها حكومة النظام السوري، وأكثر من 4500 شخص في مناطق تسيطر عليها المعارضة.

وأودت الحرب السورية بحياة أكثر من نصف مليون شخص وشردت الملايين منذ اندلاعها في مارس (آذار) 2011 إثر قمع دمشق الاحتجاجات المناهضة للنظام.

    المصدر :
  • إندبندنت عربية