الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول أوروبي: عقوبات المسيرات على إيران منفصلة عن النووي

أكد الاتحاد الأوروبي أن العقوبات المتعلقة بالمسيرات أو بقمع الاحتجاجات منفصلة عن ملف إعادة إحياء الاتفاق النووي.

وقال مسؤول أوروبي رفيع الاثنين: “إن الدرون الإيرانية تستخدم في هجومات روسية قد ترقى إلى جرائم حرب”، بحسب ما أفاد مراسل العربية/الحدث.

كما أكد المتحدث أن الاتحاد أبلغ السلطات الإيرانية بوضوح أن تزويدها موسكو بمسيرات غير مقبول بتاتاً.

عقوبات سابقة

يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان أعلن الأسبوع الماضي (20 أكتوبر 2022)، فرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين لدعمهم القوات الروسية بالمسيرات الانتحارية. وتضمنت العقوبات في حينه تجميد أصول 3 أفراد وكيان واحد ومنعهم من السفر إلى أوروبا.

كما أوضح في حينه أنه “مستعد أيضًا لتوسيع تلك العقوبات لتشمل أربعة كيانات إيرانية أخرى كانت مدرجة أصلًا على قائمة عقوبات سابقة”.

كذلك فرض التكتل الأوروبي عقوبات على مسؤولين إيرانيين متهمين بقمع التظاهرات التي انطلقت منذ منتصف الشهر الماضي في البلاد، تنديدا بوفاة الشابة مهسا أميني بعد أيام من اعتقالها على أيدي الشرطة الدينية في العاصمة طهران.

وكانت إيران وروسيا على السواء نفتا وجود صفقات بينهما لشراء الدرون، إلا أن الولايات المتحدة والدول الأوروبية أكدت أن لديها أدلت واضحة تثبت ذلك.

يشار إلى أن طهران كانت أكدت الأسبوع الماضي أنها لم ولن تقدم أسلحة لأي طرف لاستخدامها في أوكرانيا.

بدورها، أكدت كييف رصدها سلسلة من الهجمات الروسية عبر استخدام طائرات مسيرة إيرانية الصنع من طراز شاهد 136 في الأسابيع القليلة الماضية.

    المصدر :
  • العربية