السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول إسرائيلي لـ "واشنطن بوست": هذه رسائل الضربة على إيران

كشف مسؤول إسرائيلي لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية أن الهدف من الضربة إرسال رسالة بأن إسرائيل قادرة على ضرب الداخل الإيراني.

وأوضح أن الجيش الإسرائيلي شن غارة جوية اليوم الجمعة داخل إيران ردا على هجومها بالصواريخ والمسيرات على إسرائيل.

وأشارت وسائل إعلام أميركية إلى أن الولايات المتحدة تلقّت معلومات مسبقة عن الهجوم الإسرائيلي المفترض على إيران، لكنها لم توافق عليه ولم تشارك في تنفيذه.

ونقلت شبكتا “إن بي سي” و”سي إن إن” عن مصادر قريبة من الملف وعن مسؤول أميركي أن إسرائيل أبلغت واشنطن مسبقا بالضربة.

وكانت شبكات إخبارية نقلت عن مسؤولين تأكيدهم وقوع ضربة داخل إيران، وذكرت شبكة “سي إن إن” أن الهدف ليس منشأة نووية.

وأبلغت إسرائيل الولايات المتحدة، أمس الخميس، باعتزامها الرد على إيران في الأيام المقبلة، على ما قال مسؤول بارز لشبكة “سي إن إن”.

وصرح المسؤول الأميركي “لم نوافق على الرد” بحسب “سي إن إن”.

وردا على استفسار من وكالة فرانس برس قال المكتب المناوب في البنتاغون إنه “ليس لدينا ما نقوله في الوقت الحالي”.

وفعّلت إيران دفاعاتها الجوية فوق العديد من المدن بعدما أفاد التلفزيون الرسمي بسماع دوي انفجارات قرب مدينة اصفهان (وسط).

وكانت إسرائيل توعدت بالرد بعد شن إيران هجوما بمئات الصواريخ والمسيرات على الدولة العبرية نهاية الأسبوع الماضي اعتُرضت غالبيتها.

وجاء الهجوم الإيراني عقب ضربة استهدفت القنصلية الإيرانية في دمشق ونُسبت إلى إسرائيل.

وكشفت القناة 12 الإسرائيلية اليوم الجمعة 19 نيسان/أبريل الجاري، أن الهدف الذي تم قصفه في إيران مطار عسكري في منطقة أصفهان.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الجمعة إن المواقع النووية في إقليم أصفهان لم تتعرض لأي ضرر، بعدما جرى تفعيل أنظمة الدفاع الجوي في أصفهان للتعامل مع ما يشتبه في أنها طائرات مسيرة.

    المصدر :
  • سكاي نيوز