السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول حوثي: الحركة ستوسع أهدافها لتشمل السفن الأميركية

قال مسؤول في حركة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران لقناة الجزيرة الاثنين إن الحركة ستوسع أهدافها لتشمل السفن الأمريكية.

وأضاف نصر الدين عامر، المتحدث باسم الحوثيين، أن الولايات المتحدة “على أعتاب أن تفقد أمنها الملاحي”.

هذا وقال الجيش الأمريكي في منشور على منصة التواصل الاجتماعي إكس إن صاروخا باليستيا مضادا للسفن أطلقه الحوثيون المتحالفون مع إيران أصاب سفينة حاويات تمتلكها وتديرها شركة أمريكية وترفع علم جزر المارشال الاثنين.

وأضاف المنشور أن السفينة لم تبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار جسيمة وتواصل رحلتها.

وفي وقت سابق أكد محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين في اليمن لرويترز أن الضربات الأمريكية في اليمن، التي استهدف أحدثها قاعدة عسكرية في صنعاء، “لم يكن لها تأثير يذكر في سياق الحد من القدرات اليمنية للاستمرار في منع السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى إسرائيل من المرور عبر البحر الأحمر والبحر العربي”.

وكان قد أعلن مسؤولان لرويترز أن الولايات المتحدة نفذت ضربة إضافية على قوات الحوثي اليمنية، بعد أن تعهدت إدارة الرئيس جو بايدن بحماية الملاحة في البحر الأحمر.

وجاءت الضربة الأحدث، التي قال أحد المسؤولين الأمريكيين إنها استهدفت موقع رادار، بعد يوم من استهداف منشآت للجماعة المتحالفة مع إيران بعشرات الضربات الأمريكية والبريطانية.

ولم يقدم المسؤولان، اللذان تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما، المزيد من التفاصيل. وكانت البنية التحتية للرادار هدفا رئيسيا في الجهود العسكرية الأمريكية لوقف هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

وذكرت قناة المسيرة التلفزيونية التابعة لحركة الحوثي أن الولايات المتحدة وبريطانيا استهدفتا العاصمة اليمنية صنعاء بعدد من الغارات.

ونفذت طائرات حربية وسفن وغواصات أمريكية وبريطانية ضربات في أنحاء اليمن الخميس على أهداف لحركة الحوثي ردا على هجمات تنفذها الحركة على سفن في البحر الأحمر في تطور يمثل توسعا لتداعيات الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في قطاع غزة.

    المصدر :
  • رويترز