الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مسؤول في الكرملين يطالب بإعدام الجنود المنسحبين من اوكرانيا

طالب مسؤول الدعاية في الكرملين، فلاديمير سولوفيوف، بإعادة تطبيق عقوبة الإعدام في روسيا على “الخونة” والجنود الذين ينسحبون من المعركة في أوكرانيا.

أدلى سولوفيوف، وهو حليف للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بهذه التصريحات في برنامجه الإذاعي Full Contact أمس الخميس 10\11\2022، بعد يوم من إعلان موسكو انسحابها من مدينة خيرسون الاستراتيجية جنوب أوكرانيا.

وطرح إعادة عقوبة الإعدام لمن يشتبه في “ارتكابهم أعمال تخريب بزمن الحرب”، والجنود الروس الذين ينسحبون من القتال في أوكرانيا، وفق صحيفة Newsweek.

كما أضاف: “أعتقد أنه يجب علينا رفض وقف عقوبة الإعدام وإدخال مواد تسمح بإعدام الخونة والمتواطئين معهم، والإرهابيين والمتواطئين معهم، والرعاة، والممولين، بما في ذلك إطلاق النار على الفارين الذين تخلوا عن القتال وخانوا رفاقهم”.

يأتي ذلك بعد إعلان نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، في 2 نوفمبر الحالي، أنه يمكن إعادة تفعيل عقوبة الإعدام إذا لزم الأمر عن طريق تغيير المواقف القانونية للجنة المحكمة الدستورية في البلاد.

وقال: “في روسيا حالياً هناك تجميد لعقوبة الإعدام، على عكس جميع الدول الكبرى التي تمتلك أسلحة نووية (الولايات المتحدة الأميركية والصين والهند)”، بحسب وسائل إعلام روسية.

فيما أردف: “على الرغم من ذلك أود أن أؤكد مرة أخرى، حتى في إطار الدستور الحالي، يمكن التغلب على الوقف الاختياري لعقوبة الإعدام إذا لزم الأمر من خلال تغيير المواقف القانونية للمحكمة الدستورية لروسيا”، لافتاً إلى أنها “مسألة اختيار الوسائل لحماية مصالح شعبنا والدولة والمجتمع”.

يذكر أنه في عام 1996، فرضت روسيا حظراً على عقوبة الإعدام بانتظار عضويتها في مجلس أوروبا.

    المصدر :
  • وكالات