مستشار قائد ” فيلق القدس” الايراني يصل بغداد سفيرا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وصل العميد، إيرج مسجدي، المستشار الأعلى لقائد #فيلق_القدس بالحرس الثوري الإيراني الجنرال، #قاسم_سليماني، إلى #بغداد، أمس الثلاثاء، سفيراً لطهران في بغداد.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن رئيس دائرة التشريفات في الخارجية العراقية نصير العزاوي كان في استقبال السفير الإيراني الجديد في مطار #بغداد_الدولي.

ووفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، قال السفير الإيراني الجديد في العراق، إيرج مسجدي، في أول تصريحات له بعد وصوله إلي بغداد، إن “إيران تدعو إلى عراق قوي وآمن وموحد ومتطور”.

وكان مستشار الأمن الوطني العراقي #فالح_الفياض، والقيادي في التحالف الشيعي الحاكم، قال في يناير/كانون الثاني الماضي، إن بلاده ترحب بقدوم مسجدي، بينما تعالت الأصوات المعارضة في العراق والعالم العربي ضد تعيين جنرال بفيلق القدس الإيراني المدرج على لائحة الإرهاب الدولية سفيرا في بغداد.

وقال الفياض وهو رئيس هيئة ميليشيات “الحشد الشعبي” في تصريحات لقناة “العالم” الإيرانية الأحد، إنه لديه ذكريات جيدة جداً تجاه العميد إيرج مسجدي الذي ساهم في دعم الحشد الشعبي والقوات العراقية بعد سيطرة تنظيم #داعش ودخوله إلى العراق”.

العميد ايرج مسجدي مستشار قاسم سليماني قائد فيلق القدس الايراني

يذكر أن إيران عينت ثلاثة سفراء كلهم من “فيلق القدس” لها في العراق منذ إسقاط النظام السابق بغزو أميركي في عام 2003، وأولهم كان حسن كاظمي قمي الذي شغل المنصب لمدة 6 سنوات ونصف، فيما تولى #حسن_دنائي_فر الذي كان القائد العام للقوات البحرية في فيلق القدس، ومسؤول القسم الاقتصادي فيه، منصب سفير بلاده في بغداد لمدة 6 سنوات أخرى.

والسفير الثالث هو إيرج مسجدي المستشار الأعلى للجنرال قاسم سليماني، قائد “فيلق القدس”، وهو فرع العمليات الخارجية بالحرس الثوري الإيراني، المسؤول عن ملف العراق في الحرس الثوري، الذي لعب دوراً بارزاً في تأسيس ميليشيات “الحشد الشعبي” الموالية لطهران في العراق.

ويعتبر مسجدي من أقدم قادة الحرس الثوري، ومن أولى قيادات “فيلق القدس”، حيث كان يترأس مقر “رمضان” في الحرس الثوري إبان حكم نوري المالكي كرئيس وزراء للعراق (2006 – 2014).

ومقر “رمضان” هو فرع العمليات الاستخبارية للحرس الثوري خارج إيران، ومختص بحرب العصابات والقتال في الشوارع، تم إنشاؤه عام 1983.

استقر الجنرال مسجدي منذ عام 2014 في العراق كمشرف على مقر فيلق القدس هناك، ويعتبر المسؤول الأعلى لتنفيذ السياسات الإيرانية في العراق.

يشرف مسجدي حالياً على قيادة ميليشيات الحشد الشعبي، حيث يتلقى كل من #هادي_العامري و #أبومهدي_المهندس (قياديين في الحشد) أوامرهما بشكل مباشر من الجنرال مسجدي، حيث كان الرجلان على علاقة وثيقة مع مستشار قائد فيلق القدس منذ أن كانا يقاتلان في صفوف الحرس الثوري أثناء حرب إيران مع العراق في الثمانينيات (1980 – 1988).

 

 

مصادر

صالح حميد – العربية.نت
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً