السبت 9 ذو الحجة 1445 ﻫ - 15 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مصر ترفع سعر الخبز المدعوم من 5 إلى 20 قرشاً

قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: “إن مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، سترفع سعر رغيف الخبز المدعوم من خمسة قروش إلى 20 قرشاً اعتباراً من يونيو حزيران المقبل”.

في حين، مهّدت الحكومة المصرية، لزيادة مرتقبة في أسعار الخبز، الذي يُعد العنصر الأساسي على موائد المصريين، كما كان حاضرا في تظاهراتهم، بما في ذلك ثورة الـ25 من يناير التي أسقطت نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، قبل نحو 13 عاما، حين نادى المحتجون بـ”العيش” إلى جانب الحرية والعدالة الاجتماعية.

وتشير تصريحات المسؤولين المصريين خلال الأيام القليلة الماضية، إلى الاتجاه نحو زيادة سعر رغيف الخبز المدعوم بعد عقود من استقراره عند 5 قروش، إذ يؤكدون على أن “السعر الحالي لا يتناسب مع التكلفة الحقيقية للإنتاج”.

وقال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الاثنين، إن بلاده مضطرة لتحريك أسعار الخبز “لكن سيظل مدعوما بصورة كبيرة”.

وأضاف، في مؤتمر صحفي، نقلت ما جاء فيه وسائل إعلام محلية، أن “من الضروري تحريك سعر الخبز؛ لتقليل حجم الدعم الرهيب”.

وقبل أيام من ذلك، تحدث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عن تكلفة رغيف الخبز، حين قال خلال افتتاح مشروعات بمحافظة الوادي الجديد، جنوب القاهرة، إن “رغيف العيش الذي يباع بسعر مدعم عند 5 قروش، يُكلف الدولة نحو 125 قرشا”.

وأضاف السيسي: “الرغيف أبو شلن (5 قروش) يكلف جنيها وربع.. بعد ما كانت ميزانية الدولة تتكلف دعما لرغيف الخبز بين 20 و30 مليار جنيه (420-631 مليون دولار).. أصبح بين 120 و130 مليارا (2.5 -2.7 مليار دولار)”.

وحسب بيانات وزارة المالية، فإن دعم رغيف الخبز والسلع التموينية خلال العام المالي الحالي، الذي ينتهي في يونيو، يبلغ نحو 127.7 مليار جنيه (2.7 مليار دولار)، ومن المقرر ارتفاعه إلى 134.2 مليار جنيه (2.8 مليار دولار) خلال العام المالي المقبل.

ووفق البيانات، فإن دعم رغيف الخبز يمثل النسبة الأكبر من إجمالي دعم السلع التموينية، إذ يبلغ في موازنة العام المالي الحالي نحو 91.5 مليار جنيه (1.9 مليار دولار)، فيما يبلغ دعم السلع التموينية نحو 36.2 مليار جنيه (762 مليون دولار).

    المصدر :
  • الحرة
  • رويترز