مصير محزن لعامل إنقاذ تايلاندي ذهب لإغاثة أطفال الكهف

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لقي #عامل_إنقاذ_تايلاندي حتفه بعد أن فقد الوعي خلال عملية لإنقاذ 12 صبيا ومدربهم لكرة القدم بعد أن حوصروا داخل #كهف في شمال البلاد.

وقال قائد القوات الخاصة التابعة للبحرية إن سامارن بونان وهو عضو سابق بالقوة كان ضمن فريق الإنقاذ في إقليم تشيانج راي وتوفي ليل الخميس بعد أن دخل الكهف لوضع أسطوانات الأكسجين على طريق خروج محتمل.

وعلى الرغم من وصول فرق الإنقاذ إليهم، بعد 10 أيام من فقدانهم، إلا أن مأساة الأطفال الـ 12 التايلانديين ومدربهم، قد تستمر أشهرا ربما.

إذ لم يحرز عمال الإنقاذ في تايلاند تقدماً الخميس في تحديد متى وكيف سينتشلون 12 صبياً ومدربهم لكرة القدم من كهف تغمره المياه، حيث عثر عليهم هذا الأسبوع شاحبون وواهنون، وذلك بعد أن حوصروا لأيام عدة تحت الأرض.

لكن التركيز الآن يتجه إلى كيفية إخراج المجموعة عبر عدة كيلومترات من الأنفاق الخطرة التي تغمرها المياه.

 

المصدر بانكوك – رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً