برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مطار "الريان" في اليمن يتأهب لإطلاق أول رحلة دولية منذ 2015

عبر إطلاق رحلة جوية من المكلا إلى مدينة جدة السعودية، يستأنف مطار الريان الدولي بمحافظة حضرموت جنوبي اليمن، مطلع الشهر المقبل، رحلاته الدولية المتوقفة منذ العام 2015.

وأعلن محافظ حضرموت، مبخوت بن ماضي، يوم الأحد، عن عودة نشاط الرحلات الدولية إلى مطار الريان الدولي، خلال الشهر المقبل، من خلال استحداث رحلات جوية من مطار الريان إلى مدينة جدّة السعودية، ثم إلى مطار الريان، في 4 شباط/ فبراير المقبل.

وقال بن ماضي، إن “هذا النجاح يأتي بعد جهود بذلتها السلطة المحلية بالمحافظة، لإعادة استئناف جميع الرحلات السابقة من وإلى مطار الريان الدولي، للتخفيف عن المواطنين”، طبقًا لما نقلته صفحة “السلطة المحلية – حضرموت”، على موقع فيسبوك.

وعبّر محافظ حضرموت، عن “شكره لتفاعل رئيس مجلس القيادة الرئاسي في البلاد، الدكتور رشاد العليمي، وتواصله مع قيادة المملكة العربية السعودية، الذي أسفر عن اعتماد هذه الرحلة التي تأتي ضمن مساعي الاستعادة والاستئناف الكامل لمطار الريان الذي يعدّ أحد أهم المطارات والمنافذ الجوية، وسيعود بالمنفعة على المحافظات الشرقية ومحافظات الوطن بشكل عام”.

وأكد أن هناك جهودًا تُبذل لإعادة استئناف رحلتي “الريان – القاهرة” و”الريان – دبي”، في سياق الاهتمام بمطار الريان وإعادة دوره الريادي للتخفيف عن المواطنين.

ويواجه المسافرون اليمنيون في عدد من المحافظات، معاناة طويلة في قطع مسافات تتعدى 600 كم برًّا، للقدوم إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، لاستقلال الرحلات الجوية التي تقلع من مطار عدن الدولي.

وعاد النشاط الملاحي إلى مطار الريان الدولي، بمحافظة حضرموت، في نيسان/ أبريل من العام 2021، من خلال رحلات جوية داخلية، بعد توقف دام عدة سنوات منذ اندلاع الحرب في العام 2015، وسيطرة عناصر تنظيم “القاعدة” الإرهابي على مدينة المكلا، مركز المحافظة.

وساهمت دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل بارز في إعادة تأهيل قطاع النقل في اليمن، خاصة دورها في إعادة تشغيل مطار الريان الدولي وتأهيله، وتوفير كافة الوسائل والمعدات، وفقًا لوزير النقل اليمني، عبدالسلام حميد.