استمع لاذاعتنا

معارك إقليم ناغورني كاراباخ تتواصل..وأذربيجان تسيطر على بلدة استراتيجية

تتواصل المعارك بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم ناغورني كاراباخ منذ عدة أسابيع رغم الجهود الدولية اتي بذلت من أجل الوصول إلى هدنة بين الطرفين .

وسيطرت القوات الأذرية على بلدة شوشة الاستراتيجية في إقليم ناغورني كاراباخ.حسب ما أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الأحد .

وقال علييف في خطاب متلفز: “بكثير من الفخر والسعادة، أبلغكم بأنه تم تحرير بلدة شوشة”، في وقت تحدث مسؤولون أرمن عن وجود معارك عنيفة للسيطرة على البلدة، حسبما ذكرت “فرانس برس”.

وتمثل مدينة شوشة، التي تعرف لدى الأرمن باسم شوشي، أهمية ثقافية واستراتيجية لكلا الجانبين، وتقع على بعد 15 كيلومترا جنوب ستيباناكيرت عاصمة الإقليم المتنازع عليه وأكبر مدنه.

ومنذ اندلاع المعارك في سبتمبر، والتي أودت بحياة 1250 شخصا، استعادت القوات الأذربيجانية أراض كانت خارجة عن نطاق سيطرتها منذ التسعينيات حين دارت حرب بين الجانبين خلّفت 30 ألف قتيل، وأدّت إلى انفصال إقليم ناغورني كاراباخ الذي تقطنه غالبية أرمنية.

وفشلت ثلاث محاولات للتوصل إلى هدنة إنسانية، تم التفاوض عليها على التوالي تحت رعاية روسيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وشجبت الأمم المتحدة هذا الأسبوع الهجمات “العشوائية” المستمرة على المناطق المدنية، محذرة من أن مثل هذه الهجمات قد ترقى إلى “جرائم حرب”.

كذلك أعربت عن قلقها بشأن مشاهد فيديو “مقلقة للغاية” تظهر القوات الأذربيجانية وهي تعدم جنديين أرمينيين أسيرين.

وبينما طلبت يريفان من موسكو مساعدة عسكرية، تحظى باكو بدعم قوي من تركيا، التي تزوّدها بمتخصصين ومرتزقة وفق تقارير.