الثلاثاء 14 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

معارِضة روسية تفجر مفاجأة عن نافالني.. بوتين قتله قبل صفقة لتبادل الأسرى!

قالت ماريا بيفتشيخ “حليفة” أليكسي نافالني (الاثنين 26-2-2-2024) إن السياسي الروسي المعارض كان على وشك الخروج من السجن في صفقة لتبادل السجناء وقت وفاته، وكررت ادعاءها بأن الرئيس فلاديمير بوتين هو من قتله.

وذكرت بيفتشيخ على يوتيوب أن المحادثات حول مبادلة نافالني وأمريكيين اثنين لم تذكر اسمهما مع فاديم كراسيكوف، وهو قاتل مأجور تابع لجهاز الأمن الاتحادي الروسي ومسجون في ألمانيا، كانت في مراحلها النهائية.

وتوفي نافالني (47 عاما) في مستعمرة عقابية في القطب الشمالي في 16 فبراير شباط. ونفى الكرملين تورط الدولة الروسية في وفاته.

تسليم الجثة

وكانت متحدثة باسم زعيم المعارضة الروسي الراحل أليكسي نافالني قد أكدت أن والدة نافالني تسلمت جثمانه اليوم السبت في مدينة سالخارد النائية بالقطب الشمالي.

وقالت كيرا يارميش المتحدثة باسم نافالني في منشور على إكس إنها غير متأكدة مما إذا كانت السلطات ستسمح بإقامة جنازة “بالطريقة التي تريدها الأسرة والتي يستحقها أليكسي”.

وكانت ليودميلا، والدة نافالني، قد قالت الجمعة إن المحققين الروس رفضوا إخراج جثمانه من مشرحة في سالخارد قبل أن توافق على دفنه دون جنازة عامة.

وأضافت أن مسؤولا أبلغها بأن عليها الموافقة على مطالبهم، خاصة وأن جثمان نافالني كان قد بدأ في التحلل بالفعل.

وقال مساعدون لنافالني اليوم السبت إن السلطات هددت بدفنه في مستعمرة السجن النائية حيث توفي ما لم توافق أسرته على شروطهم.