الجمعة 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

معايير مزدوجة.. احتجاجات إيران تفضح رئيسي بالأمم المتحدة

سلطت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية الضوء على ما اعتبرته تناقضا واضحا في موقف الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الذي تجاهل أمام العالم الاحتجاجات التي تضرب بلاده منذ 6 أيام وتقوم السلطات بقمعها، وهاجم في المقابل ”المعايير المزدوجة“ للغرب.

وقالت الصحيفة إنه ”في الوقت الذي قتلت فيه السلطات 7 أشخاص وأصابت مئات آخرين، وفق جماعات إيرانية عدة، أصر رئيسي على أن بلاده (نموذج للعدالة وحقوق الإنسان)“، وذلك خلال خطاب ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن تصريحات رئيسي، لم تشر إلى الاحتجاجات الواسعة المناهضة للنظام، فيما استخدم المنصة الدولية لانتقاد الولايات المتحدة والدول الغربية التي تواصل العقوبات ضد إيران.

وقال رئيسي، المتهم وفقا للصحيفة الأمريكية بـ“ارتكاب جرائم ضد الإنسانية“ من قبل منظمة العفو الدولية و“هيومن رايتس ووتش“ لدوره في إعدام 5 آلاف سجين سياسي في الثمانينيات ”نحن مدافعون عن الكفاح ضد الظلم“.

وفيما يتعلق بالمفاوضات المتوقفة لتجديد الاتفاق النووي الإيراني الذي يعود لعام 2015، كرر رئيسي، الحاجة إلى ضمانات من واشنطن بأنها لن تخرج من الصفقة من جانب واحد كما فعلت خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأشارت ”نيويورك تايمز“ إلى أن مجموعات من الإيرانيين وأعضاء مجموعات معارضة مختلفة في المنفى نظموا خارج مقر الأمم المتحدة في نيويورك احتجاجات ضد رئيسي.