الجمعة 3 شوال 1445 ﻫ - 12 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

معلومات استخباراتية أمريكية: الأسد وافق على إرسال نظام صاروخي روسي لحزب الله!

كشف شخصين مطلعين على المعلومات الاستخبارية لشبكة “سي إن إن” أن لدى الولايات المتحدة معلومات استخباراتية تفيد بأن الرئيس السوري بشار الأسد وافق على تزويد حزب الله بنظام دفاع صاروخي روسي الصنع.

وقالت المصادر إن مجموعة فاغنر، التي تعمل في سوريا، تم تكليفها بتسليم منظومة صواريخ أرض جو SA-22.

ولكن ليس من الواضح ما إذا كان قد تم تسليمه بالفعل أو أن ذلك قريب، وقالت المصادر إن روسيا قدمته في الأصل لتستخدمه الحكومة السورية.

وقال أحد المصادر إن الولايات المتحدة كانت تراقب الحركة الأخيرة للنظام، المعروف أيضًا باسم بانتسير.

وقال المصدر الآخر إن التقييم الأمريكي استند جزئيًا إلى معلومات استخباراتية تم الحصول عليها حول المناقشات بين الأسد وفاغنر وحزب الله حول تسليم النظام.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال ذكرت في وقت سابق أن شركة فاغنر قد توفر النظام لحزب الله. ولم يتم الإبلاغ عن دور الأسد من قبل.

ويعمل مقاتلو فاغنر وحزب الله في سوريا منذ سنوات، حيث يعملون جنبًا إلى جنب مع القوات المسلحة الروسية والسورية لدعم نظام الأسد ضد المعارضة السورية.

ويأتي احتمال حصول حزب الله قريباً على نظام دفاع جوي جديد وسط مخاوف من فتح جبهة جديدة في حرب إسرائيل على حماس، على الحدود الشمالية لإسرائيل مع لبنان.

وقد حذرت الولايات المتحدة مرارا حزب الله والجماعات الأخرى المدعومة من إيران بالبقاء بعيدا عن الصراع ونشرت حاملات طائرات وقوات في المنطقة لمحاولة الردع ضد أي تصعيد محتمل.

واستهدفت إسرائيل أيضًا الأنظمة الصاروخية داخل سوريا من قبل، كجزء من الهجمات الإسرائيلية الأوسع على المواقع العسكرية الإيرانية في البلاد.

وأفادت شبكة سي إن يوم الخميس أن مجتمع الاستخبارات الأمريكي يعتقد – في الوقت الحالي – أن إيران ووكلائها يقومون بمعايرة ردهم على التدخل العسكري الإسرائيلي في غزة لتجنب الصراع المباشر مع إسرائيل أو الولايات المتحدة، في حين لا يزالون يدفعون خصومهم تكاليف باهظة.