الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

معهد العلوم السياسية بباريس يرفض مراجعة العلاقات مع إسرائيل

 رفض معهد العلوم السياسية بباريس مطالب للطلاب المحتجين بتشكيل مجموعة عمل لمراجعة علاقات المعهد مع الجامعات الإسرائيلية.

صرح بذلك جان باسيريس القائم بأعمال مدير المعهد للصحفيين اليوم الخميس بعد اجتماع مفتوح مع طلاب وموظفين.

وكان هذا أحد مطالب الطلاب الأسبوع الماضي لإلغاء احتجاجاتهم على الحرب في غزة.

وطالب كثيرون أيضا المعهد بقطع كل علاقاته مع إسرائيل، وقال باسيريس إنه يدرك أن رفض عقد مجموعة العمل هذه قد يثير غضب بعض المتظاهرين.

وأضاف “أدعو الجميع لإظهار الشعور بالمسؤولية”، وحث على السماح بمواصلة الامتحانات.

وقال إن جامعة العلوم السياسية ستعمل على إيجاد أفضل السبل لتنظيم النقاش الداخلي حول الموضوعات الرئيسية.

وقالت أرانشا جونزاليس، التي ترأس قسم الشؤون الدولية في معهد الدراسات السياسية بباريس “آخر علاقات يتعين قطعها هي تلك التي بين الجامعات”. وأضافت أن الجامعة (المعهد) لديها بالفعل قواعد لمراجعة الشراكات.

وأغلق طلاب في عدد من الجامعات الفرنسية، بما في ذلك معهد العلوم السياسية في باريس ومعهد الدراسات السياسية في ليل ومعهد الصحافة في ليل، المؤسسات التعليمية أو احتلوها في أعقاب مسيرات في الجامعات بأنحاء الولايات المتحدة ضد الحرب في غزة.

وتحركت الشرطة الفرنسية يوم الاثنين لتفريق عشرات المتظاهرين الذين نصبوا خياما في ساحة جامعة السوربون بباريس.

ومع ذلك، فإن تلك الاحتجاجات في فرنسا وأماكن أخرى في أوروبا لم تصل إلى المدى نفسه الذي تشهده الولايات المتحدة.

    المصدر :
  • رويترز