الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

معهد دراسات الحرب الأميركي: موسكو تتحضر لتعبئة ثانية!

كشف معهد دراسات الحرب الأميركي (ISW)، عن تحضير موسكو لخطة تعبئة عسكرية ثانية على الرغم من تصريح بوتين في 31 أكتوبر بأن التعبئة الرسمية التي أعلن عنها الشهر السابق قد انتهت

وأشار تقرير المركز الأمريكي إلى أن مناقشات على قنوات التواصل الاجتماعي الروسية تلغرام “Telegram” يوم الجمعة والتي أشارت إلى طلب استدعاء تلقاه أحد سكان في سانت بطرسبرغ الذي قيل إنه طلب منه الحضور للتعبئة في يناير.

كما قالت المناقشات إن المدونين العسكريين القوميين المؤثرين قد كشفوا عن تقارير بأن التعبئة العامة ستبدأ في ديسمبر أو يناير.

وأفادت وسيلة الإعلام الروسية المستقلة “Poligon” يوم الجمعة أن الهياكل والشركات الحكومية تواصل إعداد الموظفين للتعبئة من خلال إرسالهم إلى برامج تدريبية.

وفي غضون ذلك، أفاد موقع “Pravo.ru” الروسي أن محكمة عسكرية في منطقة موسكو أكدت استمرار التعبئة. وتحدثت عن قضية جندي متهم بضرب قائده “خلال فترة التعبئة”.

وأشار تقرير المعهد إلى أن هذه التفاصيل أظهرت كيف أن التجنيد “لا يزال جاريًا إلى حد كبير”.

ومع ذلك، قال المعهد إن “جهود التعبئة السرية” وموجة تعبئة أخرى مقترنة بدورة التجنيد الحالية “من المحتمل أن تضيف ضغطًا كبيرًا على جهاز تجنيد الجيش الروسي المثقل بالفعل”.

وقالت إن هذه الإجراءات ستؤدي إلى “تدني جودة التدريب لكل من المجندين الذين تم حشدهم لأنهم يتلقون تدريبات غير كافية”.

في سياق متصل، قالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية إن روسيا تكبدت خسائر يوم الخميس عندما قصفت القوات الأوكرانية بلدة تبعد 40 كيلومترا جنوبي مدينة خيرسون، والتي غادرتها القوات الروسية هذا الشهر.

وزودت الولايات المتحدة كييف بأنظمة صاروخية متطورة قادرة على ضرب أهداف على مسافة تصل إلى 80 كيلومترا.

وكانت أوكرانيا قد قالت يوم الأربعاء إن حوالي 50 جنديا روسيا سقطوا بين قتيل وجريح في اليوم السابق في قصف على قرية دينيجنيكوف التي تبعد 70 كيلومترا خلف الخطوط الأمامية في منطقة لوجانسك بشرق البلاد.

    المصدر :
  • العربية