الأربعاء 14 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مع انحسار الشكوك حول الطلب.. النفط يرتفع قليلا

شهدت أسعار خام برنت ارتفاعا طفيفا عند التسوية بعد جلسة مختصرة اليوم الاثنين، إذ عوضت بوادر ضعف الطلب أثر المخاوف المستمرة حيال الإمدادات والناجمة عن التوتر في الشرق الأوسط.

وقال جيوفاني ستونوفو المحلل لدى يو.بي.إس إن أسواق النفط شهدت أحجام تداول أقل من المعتاد بسبب عطلة يوم الرؤساء في الولايات المتحدة. كما جاءت تسوية العقود الآجلة لخام برنت في وقت مبكر عن المعتاد بسبب العطلة.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت تسعة سنتات مسجلة 83.56 دولار للبرميل عند التسوية.

وارتفع العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم مارس آذار، التي ينتهي أجلها غدا الثلاثاء ولن تكون لها تسوية اليوم، 30 سنتا إلى 79.49 دولار للبرميل بحلول الساعة 1843 بتوقيت جرينتش.

وانخفض عقد خام غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل نيسان 11 سنتا إلى 78.35 دولار للبرميل.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت نحو 1.5 بالمئة ولخام غرب تكساس الوسيط ثلاثة بالمئة الأسبوع الماضي مما يعكس زيادة خطر اتساع دائرة الصراع في الشرق الأوسط.

ومما حد من تلك المكاسب، تباطؤ توقعات الطلب من وكالة الطاقة الدولية وارتفاع مؤشر أسعار المنتجين الأمريكيين بأكثر من المتوقع في يناير كانون الثاني، الأمر الذي أدى إلى زيادة المخاوف حيال التضخم.

وتفاقمت المخاوف بشأن الطلب يوم الجمعة عندما أشار صناع السياسة في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى الحاجة “للصبر” فيما يتعلق بتوقعات خفض أسعار الفائدة.

ولا تزال الأسواق تترقب اتجاه الطلب من الصين بعد عودة البلاد من عطلة السنة القمرية الجديدة التي استمرت أسبوعا.

واستمر الصراع في الشرق الأوسط دائرا وأدت الهجمات الإسرائيلية إلى توقف ثاني أكبر مستشفى في قطاع غزة عن العمل.

وأعلن مقاتلو حركة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران يوم السبت مسؤوليتهم عن هجوم على ناقلة نفط متجهة إلى الهند.

واقترحت الولايات المتحدة مشروع قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يدعو إلى وقف مؤقت لإطلاق النار في غزة ويعارض شن أي هجوم بري إسرائيلي كبير في رفح بجنوب القطاع، وفقا للنص الذي اطلعت عليه رويترز اليوم الاثنين.

أدى الحد من مكاسب النفط إلى تباطؤ توقعات الطلب من وكالة الطاقة الدولية وزيادة أكبر من المتوقع في أسعار المنتجين الأمريكيين في يناير، مما أدى إلى تفاقم المخاوف من التضخم ورفع الدولار.

وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة مقابل ست عملات رئيسية، لمدة خمسة أسابيع متتالية كما زاد قليلا اليوم الاثنين. ويجعل ارتفاع العملة الأمريكية النفط المقوم بها أقل جاذبية للمستثمرين من حائزي العملات الأخرى، مما يؤثر سلبا على الطلب.

    المصدر :
  • رويترز