الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مع تصاعد التحيّز.. مقتل إمام مسجد بعد إطلاق النار عليه في ولاية أميركية

أعلن ممثلان للادعاء العام في ولاية نيوجيرزي الأميركية، أنّ إمام مسجد توفي بعد إطلاق النار عليه خارج مسجد في نيوارك في وقت مبكر من صباح أمس الأربعاء، ولم تحدد السلطات بعد أي مشتبه به أو الدافع وراء الهجوم.

وقال المدعي العام لولاية نيوجيرزي ماثيو بلاتكين في مؤتمر صحافي بعد الظهر، إنه لا يوجد ما يدل على أن إطلاق النار جريمة ذات دوافع متحيزة أو عملًا من أعمال الإرهاب المحلي، وفقًا للأدلة التي جُمعت حتى الآن في التحقيق.

ولا يكشف مكتب بلاتكين عادة عن هذا النوع من المعلومات في مثل هذه المرحلة المبكرة، لكنه قال إنه يعمل في ضوء تصاعد حوادث التحيز ضد مختلف الأديان في الآونة الأخيرة، وبخاصة المجتمع الإسلامي.

وقال ثيودور ستيفنز المدعي العام لمقاطعة إيسكس خلال المؤتمر الصحافي أمس الأربعاء، إن الإمام حسن شريف تعرض أمس الأربعاء لإطلاق النار مرات عدة بعد الساعة السادسة صباحًا بقليل، بينما كان في سيارته أمام مسجد محمد في نيوراك.

وأضاف أن شريف توفي متأثرًا بإصاباته في مستشفى محلي بعد ظهر أمس.

وقال بلاتكين: “يوجد الكثيرون في نيوجيرزي ينتابهم الآن شعور متزايد بالخوف”.

هذا وتصاعدت الحوادث المعادية للسامية والمرتبطة برهاب الإسلام (الإسلاموفوبيا) في أنحاء الولايات المتحدة منذ هجوم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم السابع من أكتوبر/ تشرين الأول على المستوطنات الإسرائيلية، التي ردت بحرب غير مسبوقة على قطاع غزة.

ونتيجة لذلك، أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية في ديسمبر/ كانون الأول توجيهات أمنية للمجتمعات الدينية.

وتضمنت توصيات الوزارة وضع خطة أمنية وتكليف فرد أو لجنة بمسؤولية الأمن واستكمال تقييم المخاطر والتنسيق مع المجتمع المحلي وتحديد الموارد المتاحة.

وقال بلاتكين إنه منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول، عززت السلطات وجود قوات إنفاذ القانون عند جميع دور العبادة في نيوجيرزي، وبخاصة المساجد والمعابد اليهودية.

وردد فريتز فراج، مدير السلامة العامة في نيوجيرزي تصريحات بلاتكين وستيفنز، بأنه لا يوجد حتى الآن ما يشير إلى أن مطلق النار تحرك بدافع التحيز، لكنه قال إن المحققين يتابعون “جميع الخيوط” خلال تحقيقهم في الحادث.

    المصدر :
  • رويترز