الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مفوض شؤون اللاجئين: نزوح سكان غزة إلى مصر سيجعل حل الصراع مستحيلاً

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، اليوم الجمعة، إن احتمال نزوح سكان غزة من مدينة رفح الحدودية إلى مصر هرباً من هجوم عسكري سيجعل حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني مستحيلاً وسيسبب “معضلة مروعة” للفارين.

وشدد غراندي على انه “حري بنا أن نفعل كل ما في وسعنا” لتجنب مثل هذا النزوح لسكان غزة.

وتابع غراندي في تصريحات لرويترز في مقر المفوضية بجنيف “يمكنني أن أؤكد لكم أن أي أزمة لاجئين أخرى من غزة إلى مصر… ستجعل من المستحيل حل قضية اللاجئين الفلسطينيين الناجمة عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني”.

وأثارت الخطط الإسرائيلية لمهاجمة رفح التي يلوذ بها أكثر من مليون من سكان القطاع تنديدات على نطاق واسع.

وحتى الولايات المتحدة، أقرب حلفاء إسرائيل، تحذر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من أن إسرائيل ستواجه عزلة عالمية إذا مضت في تنفيذ الهجوم.

وقال غراندي إن الهجوم على رفح قد يجعل نزوح سكان غزة إلى مصر “الخيار الوحيد المتاح لسلامتهم”.

وأضاف “هذه المعضلة غير مقبولة وتقع مسؤولية تجنب هذه المعضلة بشكل مباشر على عاتق إسرائيل، قوة الاحتلال في غزة”.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن أربع كتائب تابعة لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) لا تزال موجودة في المدينة بالإضافة إلى عدد غير معروف من كبار قادة الحركة.

وأشار غراندي الى أن المفوضية تخزّن الخيام والإمدادات وتعمل مع دول المنطقة على وضع خطط الطوارئ الخاصة بها لمواجهة احتمال وصول سكان غزة.

وقال “ننظر إلى المنطقة وليس إلى احتمالات النزوح فحسب، إنما أيضا إلى احتمال اتساع رقعة الصراع”.

وتابع “لكنني أكرر، يجب ألا نصل إلى تلك المعضلة المروعة التي ستكون في الحقيقة نهاية الطريق تقريبا لما يهم حقا هنا: السلام الدائم”.

    المصدر :
  • النهار
  • رويترز