الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقتل أكثر من 160 شخصا في زلزال بإندونيسيا

تسبب زلزال عنيف في مقتل ما يزيد على 160 شخصا في جاوة الغربية بإندونيسيا، الاثنين، بينما تحاول فرق الإنقاذ الوصول لناجين محاصرين تحت الأنقاض في وقت لا تزال فيه المنطقة تشهد هزات ارتدادية.

وكان مركز الزلزال، الذي بلغت قوته 5.6 درجة على مقياس ريختر بالقرب من بلدة سيانجور في جاوة الغربية، على بعد نحو 75 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة جاكرتا. وجاوة الغربية موطن لأكثر من 2.5 مليون شخص.

وقال رضوان كامل حاكم جاوة الغربية عبر إنستجرام إن 162 شخصا لقوا حتفهم وأصيب 326 آخرون.

ولا تزال وكالة مكافحة الكوارث الوطنية تفيد بأن حصيلة الوفيات 62 وأن فرق الإنقاذ تبحث عن 25 يعتقد أنهم محاصرون تحت أنقاض المباني المتهدمة. وقال المتحدث باسم الوكالة عبدول موهاري إن البحث سيستمر خلال المساء.

وقال رضوان إنه نظرا لانهيار الكثير من المباني، فإن حصيلة الوفيات ربما ترتفع.

كما قالت الوكالة إن أكثر من 2200 منزل تهدم وأكثر من 5300 شخص شردوا. وقال رضوان إن عدد المشردين بلغ 13 ألفا وإنه سيتم توزيعهم على عدة مراكز للإجلاء في أنحاء سيانجور.

وقالت السلطات إن الكهرباء انقطعت عن المنطقة مما أدى لتعطيل محاولات التواصل والاتصالات وإن انهيارات أرضية في بعض المناطق تعرقل عمليات الإجلاء.

وتلقى مئات من المصابين العلاج في مرآب مستشفى، وبعضهم تحت خيمة طوارئ. وبعض البنايات في سيانجور سواها الزلزال بالأرض تقريبا بينما وقف سكان قلقون حولها.

ولم يقيم المسؤولون بعد النطاق الكامل للأضرار التي تسبب فيها الزلزال اليوم الاثنين. وقالت الوكالة الإندونيسية للأرصاد الجوية وعلوم المناخ والجيوفيزياء إن مركز الزلزال في سيانجور كان على عمق عشرة كيلومترات.

وقالت فاني، التي كانت تعالج في مستشفى سيانجور الرئيسي، لقناة ميترو تي.في الإخبارية إن حوائط منزلها انهارت خلال هزة ارتدادية.

وأضافت “سقطت الحوائط والأثاث… سوي كل شيء بالأرض، ولا أعلم حتى شيئا عن أمي وأبي”.

وقال رضوان إنه جرى تسجيل 88 هزة ارتدادية بينما حذرت وكالة مكافحة الكوارث الوطنية من مزيد من حالات الهبوط الأرضي إن هطلت أمطار غزيرة.

وكانت كوكو (48 عاما) تبحث عن أحد أبنائها السبعة.

وقالت “كان الأطفال بالطابق السفلي بالمنزل وكنت بالأعلى أحضر الغسيل. وانهار كل شيء تحتي… ولا يزال أحد أبنائي مفقودا”.

وقال شهود من رويترز إن البعض أخلوا مكاتبهم في حي الأعمال المركزي في جاكرتا بينما قال آخرون إنهم شعروا بالبنايات وهي تهتز ورأوا قطعا من الأثاث تتحرك بسبب الزلزال.

    المصدر :
  • رويترز