مقتل عنصر بالحرس الثوري باشتباكات مع مسلحين أكراد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قتل عنصر بالحرس الثوري وأصيب آخرون مساء الأربعاء، خلال الاشتباكات المستمرة بين الحرس ومجموعات مسلحة تابعة للأحزاب الكردية المعارضة للنظام الإيراني، والتي تتخذ من الجبال الحدودية بين إيران والعراق قواعد لها.

ووفقا لوكالة “فارس”، فقد أكد مقر “النجف” التابع للحرس الثوري في بيان، مقتل أحد عناصره ويدعى محمد خان سليماني نسب، وتفكيك مجموعة مسلحة في منطقة “جوانمرد” بمحافظة كرمانشاه غربي إيران.

هذا بينما قامت قوات الحرس الثوري بقصف مقرات للأحزاب الكردية الإيرانية في كردستان العراق، ردا على هجوم على دورية للحرس الثوري قتل فيها ثلاثة من العسكريين الإيرانيين يوم الثلاثاء، بينهم ضابط برتبة عقيد.

وقال مصدر كردي إيراني بارز لـ”العربية.نت” الفارسي، الأربعاء، إن الحرس الثوري قصف بشكل مكثف منطقة جوانرود وبالتحديد قرية “سيدكان” في كردستان العراق وكان الهدف من وراء القصف الذي استخدمت فيه المدفعية وراجمات الكاتيوشا هو ضرب مقرات الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة في العراق.

هذا في الوقت الذي ترددت أنباء في الأيام الأخيرة عن تفاوض طهران مع الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة في العاصمة النرويجية أوسلو، بهدف احتوائهم وتحذيرهم من مغبة المشاركة في أي هجوم أميركي، بحسب ما ذكرت مصادر كردية لـ”العربية.نت”.

 

المصدر: لندن – صالح حميد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More