مقتل عنصر من حزب الله بصعدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفادت مصادر عسكرية يمنية، الأحد، أن أحد عناصر حزب الله ويدعى كيان اشتر قتل مع عدد من خبراء إطلاق الصواريخ غير يمنيين بغارة لطائرات تحالف دعم الشرعية في جبهة الملاحيط جنوب غرب محافظة صعدة الحدودية.

وأكدت المصادر أن الغارة استهدفت عربة عسكرية كانت تقل الخبراء العسكريين في منطقة عقبة الظاهر، وأسفرت عن تدمير العربة ومقتل جميع من كانوا على متنها.

وفي جبهة الساحل الغربي لقي أكثر من 60 عنصرا من ميليشيات الحوثي مصرعهم خلال معارك الساعات الماضية بينهم القيادي هاشم السنباني.

كما ألقت قوات الجيش القبض على عشرات من العناصر بينهم القيادي إبراهيم عبده علي معافا وسيطرت على كميات من الأسلحة التابعة للميليشيات كان إبراهيم معافا يخفيها في منزله بحارة بني يعوقب غرب مدينة التحيتا.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن المواجهات بين قوات الجيش الوطني والمليشيات امتدت إلى منطقة وادي زبيد على مشار المدينة الأثرية التي تتحصن فيها الميليشيات.
تحرير مواقع جديدة في كتاف

إلى ذلك حرَّر الجيش اليمني، ليلة أمس السبت، مواقع جديدة في مديرية كتاف شرق محافظة صعدة، بعد اشتباكات عنيفة خاضها ضد ميليشيا الحوثي.

وأفاد مراسل “العربية” أن الجيش بدعم التحالف تمكن من السيطرة على سلاسل جبال الزور والخشباء وقطع خطوط إمداد الميليشيا في جبهة العطفين والمليل شرق صعدة.

وأفادت مصادر أن العملية الهجومية التي نفذها الجيش اليمني ضد الحوثيين، أسفرت عن مقتل 10 عناصر وجرح آخرين واستعادة أسلحة متنوعة وبعض الآليات.

إلى ذلك، أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن استمرار تقدم الجيش الوطني اليمني، وبدعم من قوات التحالف في جميع جبهات القتال خلال الأيام الثلاثة الماضية، حيث تكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.

وأكد التحالف مقتل 341 عنصراً من عناصر #الميليشيات_الحوثية في الـ72 ساعة الماضية.

وأضاف أن العمليات العسكرية تمكنت من إرباك #منظومة_الاتصالات_العسكرية الحوثية بصعدة، بعد تدمير منظومة الاتصالات التي كانت تقع في مديريتي حيدان ورازح بصعدة، مشيراً إلى أنها كانت تشمل تقنيات متقدمة.

 

المصدر اليمن – هاني الصفيان

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً