الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مقتل 9 أشخاص في غارة أميركية على منشأة عسكرية شرقي سوريا

قُتل 9 أشخاص في سوريا جراء غارة جوية شنتها الولايات المتحدة على منشأة لتخزين الأسلحة قالت إنها تابعة لإيران، في حين قالت وزارة الدفاع الأميركية إن تلك الغارة رد على هجمات استهدفت قواتها في العراق وسوريا في الآونة الأخيرة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، قوله إن “9 أشخاص يعملون لصالح مجموعات موالية لإيران قُتلوا في غارات أميركية على مواقع تستخدمها الجماعات الموالية لإيران، بما في ذلك مواقع عسكرية ومستودع أسلحة” في مدينة دير الزور.

وأعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أن سلاح الجو الأميركي قصف الأربعاء “منشأة أسلحة” في شرق سوريا قال إنها “مرتبطة بإيران”. وقال أوستن في بيان إن “القوات العسكرية الأميركية نفذت ضربة دفاعا عن النفس ضد منشأة في شرقي سوريا يستخدمها الحرس الثوري الإيراني وجماعات تابعة له”.

وأشار البيان إلى أن الضربة نفذتها طائرتان أميركيتان من طراز “إف-15″، وجاءت “ردا على الهجمات التي استهدفت القوات الأميركية” في العراق وسوريا في الآونة الأخيرة.

وقال وزير الدفاع الأميركي إن قواته جاهزة لاتخاذ إجراءات إضافية “دفاعا عن قواتنا ومنشآتنا، ونحث على عدم التصعيد”.

كما أفاد بيان وزارة الدفاع الأميركية أن واشنطن تسعى إلى إبلاغ إيران أنها تحمّلها المسؤولية عن الهجمات على القوات الأميركية، وأن واشنطن تتوقع من طهران اتخاذ إجراءات لحمل وكلائها على وقف تلك الهجمات.

وكان مسؤول في البنتاغون قد قال في مقابلة مع الجزيرة إن القوات الأميركية في العراق وسوريا تعرضت إلى 41 هجوما منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأشار المسؤول إلى أن القوات الأميركية في منطقة الشدادي قرب مدينة الحسكة شرقي سوريا تعرضت لهجوم أمس الأربعاء بدون وقوع إصابات أو أضرار.